مقتل واصابة 56 شخصا بهجوم انتحاري في أفغانستان

قتل 13 شخصا وأصيب عشرات آخرون، اليوم الثلاثاء، في هجوم انتحاري استهدف تجمعا انتخابيا لأحد المرشحين للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال عطاء الله خوغياني الناطق باسم حاكم الولاية، في بيان: "الهجوم أدى لاستشهاد 13 شخصا وإصابة 43 آخرين حالة معظمهم مستقرة".

وقد وقع الهجوم في مديرية كامه حوالي الساعة 13:30 بالتوقيت المحلي (9 صباحا بتوقيت غرينتش) أثناء مشاركة حشد من المواطنين الأفغان في حملة انتخابية لأحد المرشحين للانتخابات التشريعية المزمع إقامتها في العشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأشار خوغياني إلى أن المرشح ويدعى ناصر مومند نجا من الهجوم.

ولم تعلن، حتى الآن، أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن ولاية ننغرهار تشهد نفوذا كبيرا للعديد من الجماعات المسلحة على رأسها حركة طالبان وتنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا).

وهجوم اليوم يأتي في إطار سلسلة من الحوادث التي تعرض لها مرشحين للانتخابات التشريعية، حيث سبق وأن استهدف عددا من المرشحين بهجمات في قندهار وغزني.

رمز الخبر 1888315

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =