أمير عبداللهيان: لا شك ان حرب العقوبات النفسية الأميركية ستنتهي بلا نتاىج

اعلن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبد اللهيان" ، أن الخوف الذي زرعه عند بعض الدول في الواقع هو اكبر من العقوبات ولا شك أن حرب العقوبات الأمريكي التفسية ستنتهي بلا نتائج.

وأفادت وكالة مهر للأنبا، أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبد اللهيان"، خلال استقباله السفير الماليزي لدى طهران رستم يحيى، اليوم الخميس اكد على العلاقات الايجابية والعريقة بين البلدين وقال ان رئيس الوزراء الماليزي ماهاتير محمد له دور مهم في ماليزيا وعلى صعيد النظام الدولي، وان ادارته الجديدة تتيح فرصة جيدة لتطوير العلاقات الشاملة بين ايران وماليزيا.

واشار الى استمرار الازمة في البحرين واليمن وميانمار معربا عن امله في ان يتمكن النخب في الدول الاسلامية من اتخاذ خطوات على صعيد اقرار السلام.

وحول الحظر الاميركي المجحف على ايران، قال عبداللهيان ان الخوف الذي يزرعه ترامب من خلال الحظر لدى بعض البلدان هو اضخم من الحقيقة ولاشك ان حرب الحظر النفسي لاميركا لن يحقق ماربه.

بدوره اعتبر السفير الماليزي قضية مسلمي الروهينغا بانها من القضايا الجادة للغاية وقال ان افضل نهج في هذا المجال هو التعاطي العملي مع قضية ميانمار.

واعرب السفير الماليزي عن امله في ان يسهم تعزيز وتطوير العلاقات والتعاطي البرلماني والسياسي وبدعم من الجمهورية الاسلامية الايرانية في ايجاد حلول مناسبة لتسوية الازمات القائمة.

واشار الى الحظر الجديد المفروض على ايران وقال اننا نتطلع بجدية الى تسوية المشاكل القائمة وتسهيل الاوضاع معلنا استعداد بلاده لتطوير العلاقات البرلمانية بشكل اكبر مع ايران./انتهى/

رمز الخبر 1889523

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =