"حماس" تندد بموقف تشاد وزيارة رئيسها إلى إسرائيل

دانت حركة "حماس" زيارة رئيس تشاد إدريس ديبي إلى إسرائيل، مجددة رفضها لأية علاقات أو اتصالات بين دول عربية وإسلامية وإسرائيل.

وقالت "حماس" في بيانها اليوم الثلاثاء، أنها تدين وتستنكر الزيارات واللقاءات التي تجري لقادة وسياسيين من بعض الدول العربية والإسلامية مع قيادات الاحتلال الإسرائيلي لما لها من تداعيات خطيرة على شعبنا الفلسطيني وحقوقه وقضيته العادلة.

وأضاف البيان "تدين الحركة وبشدة زيارة رئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي للكيان الإسرائيلي ولقاءه برأس الإجرام "نتنياهو"". 

وتابع البيان: "تؤكد حركة حماس على موقفها الرافض لكل أشكال التطبيع مع هذا الكيان، لتدعو إلى وقف هذه السياسات الخطيرة، والعمل الجاد على دعم الشعب الفلسطيني وإسناده وتعزيز صموده على أرضه، والاستمرار في سياسة مقاطعة وعزل الكيان الإسرائيلي الذي يشكل الخطر الأكبر على المنطقة بأسرها".

‏وبدأ الرئيس ديبي، الأحد الماضي، زيارة إلى إسرائيل والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من المسؤولين الإسرائيليين في زيارة وصفت بـ "التاريخية" حيث تعتبر أول زيارة يقوم بها رئيس البلد الأفريقي المسلم لإسرائيل منذ قطع العلاقات الثنائية بين البلدين عام 1972./انتهى/

رمز الخبر 1889939

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =