"الشيوخ" الأميركي يدرس قرارا بشان إبن سلمان

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الديمقراطي بوب كوركر إنه سيقدم قرارا مشتركا يندد بولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان فيما يتعلق بمقتل خاشقجي.

وعبر كوركر عن اعتقاده بإمكانية موافقة المجلس على هذا القرار، مشيرا إلى أن زعيم الأغلبية ميتش مكونيل بين المشاركين فيه.

وقال السيناتور الديمقراطي "نأمل أن نصوت بقوة كبيرة للغاية على قرار يندد بولي العهد".

وإذا وافق مجلس النواب أيضا على هذا القرار فسيتم إرساله إلى البيت الأبيض ليوقع عليه ترامب أو يرفضه.

هذا ولم يُنشر بعد محتوى هذا القرار وبالتالي لم يتضح ما إذا كان سيؤدي إلى عقوبة محددة ضد ولي العهد السعودي أو المملكة، أكثر من كونه مجرد بيان تنديد، إلا أن كوركر صرح بأن القرار يشبه إلى حد بعيد قرارا قدمه الأسبوع الماضي السيناتور الجمهوري لينزي غراهام وعدد من الجمهوريين والديمقراطيين، نددوا بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتابع قائلا: "إن مجلس الشيوخ "على ثقة كبيرة" بأن ولي العهد السعودي متواطئ في قتله".

وأفادت وكالة رويترز بأنه لم يتسن الوصول إلى مساعدي بول رايان رئيس مجلس النواب الأمريكي، وهو جمهوري، للتعليق على ما إذا كان المجلس يعتزم التصويت على هذا الإجراء إذا أقره مجلس الشيوخ.

وبشكل منفصل، قال مساعد في مجلس النواب إن مديرة المخابرات المركزية جينا هاسبل ستطلع زعماء المجلس ورؤساء لجان الأمن القومي على الوضع بشأن قضية خاشقجي خلال جلسة مغلقة يوم الأربعاء.

من المهم الإشارة إلى أنه يتعين على ترامب أن يوقع على القرارات المشتركة للكونغرس ويكون لها قوة القانون./انتهى/

رمز الخبر 1890396

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =