طهران تستنكر محاولات البعض في اتهام إيران بالإساءة إلى شهداء العراق

استنكرت السفارة الإيرانية في العراق ،بشدة استغلال بعض الجهات الإعلامية لحقيقة انسحاب السفير إيرج مسجدي أثناء القيام دقيقة صمت على أرواح الشهداء العراقيين في احتفالية ببغداد ، ونددتْ بمحاولات بعض الجهات الإعلامية في اتهام ايران بالإساءة إلى شهداء العراق"

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأنه قال المستشار الإعلامي للسفارة الإيرانية في بغداد ذو الفقار أمير شاهي، في تصريح صحفي، إن" السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، حضر الحفل منذ البداية، وأتم جميع فعالياته التي كرّمت الشهداء العراقيين، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر في لحظة قيام الحضور، دون الانتباه إلى أنه كان قيام دقيقة صمت، وليس ختاماً للحفل".

واضاف انه" تأويل خاطئ للمشهد"، وقال إن موقف إيران بالنسبة إلى شهداء الحشد الشعبي وقوات المقاومة الإسلامية ودورهم أمر لا غبار عليه وصريح".

واوضح شاهي ان" الشهداء هم محط احترام لدى الجمهورية الاسلامية في إيران، وبعثاتها الدبلوماسية لاسيما السفير مسجدي، الذي أنفق عمره في مكافحة الإرهاب وتكريم شهداء محور المقاومة الإسلامية ومجاهدي القوات العراقية المسلحة المحترمة، وأن ايران قدمت الكثير من الشهداء في المعارك ضد الإرهاب".

واشار الى" تنديد سفارته بشكل حاسم وقاطع محاولات بعض الأشخاص والجهات الإعلامية في اتهام ايران بالاساءة إلى شهداء العراق"./انتهى/

رمز الخبر 1890518

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =