ارتفاع عدد ضحايا "تسونامي" إندونيسيا إلى 168 قتيلا و745 مصابا

ارتفع عدد ضحايا أمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت مناطق حول مضيق سوندا بين جزيرتي جاوة وسومطرة ارتفع إلى 168 قتيلا و745 مصابا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن روسيا اليوم،  إنارتفع عدد ضحايا أمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت مناطق حول مضيق سوندا بين جزيرتي جاوة وسومطرة ارتفع إلى 168 ضحية و745 مصابا.

وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بورو نوجروهو: "الحادث دمر مئات المنازل ولا يزال شخصان في عداد المفقودين​​​"، مضيفا أن الأمواج وفقا لنتائج الأبحاث الأولية، ناجمة عن ثورة بركان كاراكاتو.

وذكرت المصادر المحلية، أن التسونامي أتى على عشرات المنازل الساحلية، والفنادق السياحية، مرجحة ارتفاع حصيلة ضحايا الكارثة.

وتقع إندونيسيا ضمن ما يسمى بحلقة النار في المحيط الهادئ وهي من أكثر المناطق تعرضا للزلازل على الأرض، بسبب النشاط التكتوني لطبقات القشرة الأرضيّة، والتي يتحرك بعضها بسرعة 7 سم سنويا.

يذكر أنه في عام 2004، ضرب الساحل الغربي لجزيرة سومطرة الإندونيسية أقوى زلزال في العالم خلال أربعين عاما، نجم عنه تسونامي أودى بحياة مئات الآلاف في 12 بلدا مطلا على المحيط الهندي./انتهى/

رمز الخبر 1890713

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =