لاريجاني يكشف سرّ تحسن العملة الإيرانية أمام الدولار

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني"، اليوم الجمعة، إن السيطرة على سعر صرف العملة الأجنبية يعد أمرا مهما للغاية في السوق حيث شهدت السوق الإيرانية هبوط سعر الصرف خلال الأشهر الثلاثة الماضية جراء بعض الإجراءات.

وقال لاريجاني خلال لقائه المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني في مدينة قم المقدسة اليوم الجمعة: ان سماحة قائد الثورة الاسلامية أكّد على حل المشاكل الاقتصادية، موضحا بأنّه تلا ذلك تأسيس مجلس لمعالجة هذه المشكلات بحضور رؤساء السلطات الثلاث.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي: إن المسألة المهمة في صرف العملة الاجنبية هي السيطرة على سعره حيث اتخذ المجلس إجراءات في هذا الصدد وفي غضون الاشهر الثلاثة الاخيرة شهدنا هبوطًا في سعر صرف العملة الاجنبية.

وصرح لاريجاني ان ميزانية العام الايراني القادم /يبدأ في 21 مارس 2019/ ركزت على الصادرات غير النفطية ودعم الانتاج وقطاع البناء ومساعدة الفئات الفقيرة.

أكد لاريجاني، ضرورة وضع قوانين تَفرض على المصارف الإستثمار في الإنتاج المحلي وإنعاشه وتوفير فرص العمل.

بدوره قال آية الله نوري همداني خلال اللقاء: إنّ من شأن دخول المصارف في قطاع الانتاج والقضايا ذات الصلة بدعم الوحدات الانتاجية والمصانع أن تحل مشكلة البطالة وتحسّن المستوى المعيشي للشعب.

ودعا سماحته الى ضرورة مراقبة أسعار السلع وتوزيعها بسعر موحَّد في شتى أرجاء البلاد، واصفاً الوحدة والوفاق بأنهما سبيلان الى تنشيط عجلة الاقتصاد وتحسين الحالة المعيشية وتعزيز الإنتاج المحلي./انتهى/

رمز الخبر 1890878

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =