عمر البشير: نبذل قصارى جهدنا لعودة سوريا الشقيقة إلى الحضن العربي

قال الرئيس السوداني، عمر البشير، امس الإثنين، إن بلاده تبذل “جهداً كبيراً في رأب صدع الصف العربي، بعودة سوريا الشقيقة إلى الحضن العربي”.

وجاء ذلك في خطاب للبشير بمناسبة احتفالات السودان بذكرى الاستقلال الـ63.
وأضاف البشير أن "السودان ظل عبر علاقاته الخارجية، يرعى قيم التعاون والإخاء وحسن الجوار، وتعزيز دعائم السلم والأمن الدوليين".
وزعم أن بلاده "تسهم بجهود مخلصة في تعزيز العمل العربي المشترك، وآليات التضامن العربي والإسلامي وشكلت حضوراً فاعلاً في تحقيق الاستقرار ودعم الشرعية في اليمن".
وزاد: "ونبذل جهدا كبيراً في رأب صدع الصف العربي، بعودة سوريا الشقيقة إلى الحضن العربي".
هذا ويشارك السودان منذ مارس/ آذار 2015  في العدوان على اليمن ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية.
ومن جانب آخر، قال الرئيس السوداني، إن بلاده "تمر بظروف اقتصادية ضاغطة، أضرت بشريحة واسعة من المجتمع لأسباب خارجية وداخلية".
ويأتي الخطاب في وقت تشهد البلاد، منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.
وأضاف "نحن نقدر هذه المعاناة ونحس بوقعها، ونشكر شعبنا على صبره الجميل (…) إننا على ثقة بأننا نوشك على تجاوز هذه المرحلة الصعبة والعابرة والعودة إلى مسار التنمية الشاملة".
ويرى مراقبون ان الاحتجاجات الاخيرة في السودان ذات مغزى ويمكن ان تكون بتحريض من المحور السعودي الاماراتي اثر اقتراب الرئيس السوداني مؤخرا من محور المقاومة عبر زيارته قبل ايام لدمشق ولقائه الرئيس الاسد هناك، او نتيجة لتفاقم الوضع الاقتصادي والسخط الشعبي في السودان اثر قيام نظام عمر البشير بزج الجيش في الحرب على اليمن مقابل وعود بدعم مالي وسياسي من التحالف السعودي الاماراتي لم تتحقق كما ينبغي./انتهى/

رمز الخبر 1890990

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =