غارة جوية لـ"التحالف الدولي" تقتل مواطنين روسيين في دير الزور السورية

أعلن عضو مجلس حقوق الإنسان لدى الرئيس الشيشاني، عضو الفريق العامل المعني بعودة النساء والأطفال الروس من منطقة الصراع في الشرق الأوسط، خيدا ساراتوف، أن امرأة وطفلا يحملان الجنسية الروسية، قتلا أثناء قصف التحالف الدولي لمناطق خاضعة لتنظيم "داعش" الارهابي، في محافظة دير الزور السورية.

وقال ساراتوف أنه:" وبحسب البيانات التي لدينا، فقد قتلت خافا أكيهادوفا، البالغة من العمر 35 عاماً، وهي امرأه من سكان حي نادتيريتشي في الشيشان، وذلك جراء الهجوم الجوي للـ "تحالف الدولي " على قرية الشعف في محافظة دير الزور. ولديها خمس بنات تتراوح أعمارهن بين شهر ونصف إلى 12 سنة، والذين لجأوا مؤقتاً إلى أسرة كردية".

وتابع ساراتوف:" نتيجة لإطلاق صاروخ على منزل في المنطقة نفسها، قتل خالد وهو حفيد روزا يوزبكوفا البالغ من العمر 4 سنوات من داغستان. وأُصيبت أم الطفل بجروح خطيرة في منطقة الحوض وهي لا تستطع الحركة، أما الأبن الثاني — عمر فقد نجا وهو معها".

وطالبت سوريا مرارا عبر رسائل إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف مجازر التحالف الأمريكي بحق السوريين وإنشاء آلية دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في هذه المجازر التي أودت بحياة آلاف المدنيين السوريين منذ تشكيل التحالف خارج مجلس الأمن في آب 2014 ناهيك عن تدميره جميع الجسور على نهر الفرات والبنى التحتية في مئات التجمعات السكنية في المنطقة الشرقية./انتهى/

رمز الخبر 1891059

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =