مجلس الأمن يدين الاعتداء الإرهابي في جنوب شرق إيران

أدان مجلس الأمن الدولي يوم الخميس "الهجوم الإرهابي الشنيع والجبان" الذي وقع في محافظة سيستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في بيان عن تعاطفهم وتعازيهم لأسر الضحايا والحكومة الإيرانية، وتمنوا للجرحى الشفاء العاجل والكامل.

وجدد أعضاء المجلس التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشددوا على ضرورة محاسبة مرتكبي الأعمال الإرهابية ومنظميها ومموليها وداعميها وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا جميع البلدان على التعاون مع الحكومة الإيرانية وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد.

وقالوا إن "أي عمل إرهابي بغض النظر عن دوافعه ومتى وأينما وقع وأيا كان مرتكبوه هو عمل إجرامي لا يمكن تبريره"، مؤكدين على جميع البلدان مكافحة التهديد الذي تشكله الأعمال الإرهابية للسلم والأمن الدوليين.

واستهدف هجوم إرهابي انتحاري يوم الأربعاء عناصر تابعة للحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان وبلوشستان. وقالت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الخميس إن المهاجمين عليهم أن ينتظروا الانتقام.

وأعلنت ما تسمى جماعة جيش العدل الارهابية ، المتمركزة في باكستان، مسؤوليتها عن الهجوم./انتهى/

رمز الخبر 1892296

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =