الجعفري: الأميركيون والأتراك يعرفون أين هو "أبو بكر البغدادي"

أكد مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن الإرهاب سلاح مستمر بيد رعاته ومموليه وتتم إعادة تدويره لتوظيفه في هذه البقعة أو تلك"، متسائلاً "من نقل الإرهابيين من حلب إلى النيجر؟ ومن أخلى قيادات تنظيم "داعش" من الرقة إلى الباغوز؟

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن النشرة،  مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري اوضح خلال حديث تلفزيوني، أن "الأميركيين والأتراك يعرفون أين هو زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي"، مشيراً إلى أنه "ليس هناك انسحاب أميركي بل إعلانات زئبقية أميركية لإطالة أمد استثمار الإرهاب".

وشدد على أن "اتفاقية أضنة كانت تحظى باحترام سوريا وتركيا إلى أن خرقها النظام التركي"، مؤكداً أن "اتفاقية أضنة تعطي سوريا الحق بمطاردة الإرهابيين داخل الأراضي التركية لمسافة 5 كيلومترات".

واعتبر الجعفري أن "النظام التركي خرق اتفاقية أضنة عندما فتح حدوده أمام الإرهابيين للدخول إلى سوريا"، لافتاً إلى أن "سوريا وطن السوريين وتدعو جميع أبنائها إلى العودة إليها".

وأوضح الجعفري أن "الحكومة السورية بالتنسيق مع سوريا والأمم المتحدة فتحت ممرين لإخراج الراغبين من مخيم الركبان"، مشدداً على أن "السحن العسكري في إدلب قادم لا محالة في حال فشل المسعى السياسي مع الجانب التركي"./انتهى/

رمز الخبر 1892732

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =