حماس تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد في غزة

حملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات التصعيد الإسرائيلي والاعتداءات التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني والمتظاهرين السلميين، والمقاومين الفلسطينيين.

واستشهد أمس الجمعة، ثلاثة فلسطينيين بينهم مقاومان قضوا في قصف موقع للمقاومة وثالث في استهداف مسيرات العودة شرقي قطاع غزة فيما أصيب العشرات بجراح.

ونعت الحركة في بيان لها مساء الجمعة الشهداء الذين قضوا جراء الاستهداف والعدوان الإسرائيلي.

وحيت حركة حماس صمود أبناء الشعب الفلسطيني، وأهالي قطاع غزة،وإصرارهم على التصدي لكل مخططات الاحتلال وانتهاكاته وجرائمه، والاستمرار في المشاركة الفاعلة في مسيرات العودة وكسر الحصار رغم كل الصعاب والتحديات.

وقالت: "إن المقاومة الباسلة لن تسمح باستمرار نزيف الدم الفلسطيني واستمرار حصار قطاع غزة".

وأضافت أنها "ستسخر كل ما تملك من إرادة ووسائل وإمكانات لحماية دماء ومصالح أبناء شعبنا والدفاع عنهم، والتصدي للعدوان؛ فهذا واجب وطني وديني وأخلاقي طالما استمر الاحتلال والحصار والعدوان".

رمز الخبر 1894266

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =