إلقاء القبض على قادة من داعش جنوب بغداد

صرح خبير أمني مقرب من الأجهزة الاستخبارية العراقية للإعلام إن العملية الأمنية ضد "داعش" في الدورة جنوبي بغداد أسفرت عن اعتقال والي التنظيم في "ولاية الجنوب" وقيادات أخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً روسيا اليوم أن  الخبير الأمني فاضل أبو رغيف صرح بإن "ولاية الجنوب التابعة لتنظيم داعش تمتد من منطقة الدورة جنوبي بغداد إلى 9 محافظات عراقية في الجنوب، وتسمى بعروس الولايات".

 وبين أن "أبرز المعتقلين هو علي أحمد عبود العيساوي (أبو طيبة) والي الجنوب الذي التحق قبل سنوات بالجيش الإسلامي، وشارك في "الرتل الأفعواني" الهارب من الفلوجة قبل ثلاث سنوات حيث أصيب حينها، ثم التحق بعد ذلك بولاية بغداد (لجنة الإشراف والمتابعة)، إلى أن تم تنصيبه خلفا لوالي الجنوب السابق "أبو أحمد الجبوري".

ويشير أبو رغيف أن "أبو طيبة" أسهم في افتتاح مضافات في أطراف وحزام بغداد، وأشرف على نصب العبوات في ناحية جرف الصخر.

وأشار إلى اعتقال أمين عام الولاية زيد معن خلف العبيدي، وفني عام الولاية محمد علي خليل (أبو خطاب)، وناقل الولاية سفيان احمد حسين (أبو أحمد)، ومسؤول المضافة برهان محسن علوان المسعودي (أبو إسحاق)، والناقل العام تحسين علي الكرطاني، ومجهز عام الولاية دايم كريم الجنابي (أبو صهيب) والذي تبحث عنه السلطات منذ 8 سنوات، وآمر كتيبة الكرغول محمود شاكر المفرجي (أبو عبد الهادي)، وإداري عام الولاية وليد طالب الجميلي (أبو حذيفة). /انتهى/.

رمز الخبر 1895541

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =