وزير الدفاع الإيراني: دعم الحكومة والشعب في العراق جزء أساسي من سياستنا

هنأ وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي نظيره العراقي نجاح حسن الشمري لاستلامه منصبه الجديد مؤكداً أن دعم إيران للعراق سيستمر فهو جزء من سياسات طهران الاساسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي هنأ في اتصال هاتفي وزير الدفاع العراقي " نجاح حسن الشمري" بمنصبه الجديد متمنياً التوفيق والنجاح له وللشعب العراقي، مؤكداً على علاقات الصداقة والجوار التي تجمع البلدين إلى جانب المكونات المشتركة التاريخية والدينية والاجتماعية.

واكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة على تنفيذ الاتفاقات الدفاعية والعسكرية السابقة بين البلدين؛ متطلعا الى تعزيز وتوسيع التعاون الدفاعي والعسكري اكثر فاكثر بين طهران وبغداد في عهد نظيره العراقي الجديد.
وتابع قائلا : نحن دعم الامن والاستقرار والتقدم في العراق، ونعتقد بان ذلك يخدم مصالح المنطقة.
كما نوّه بدور القوات المسلحة العراقية في هزيمة الجماعات الارهابية واعادة الاستقرار الى هذا البلد؛ قائلا انه لمدعاة للفخر والاعتزاز بالنسبة للشعب العراقي في ضوء هذه الملاحم الفريدة التي تحققت في بلاده.
واشار الى ان التعاون القائم بين القوات المسلحة الايرانية والعراقية على مدى السنوات الاخيرة الماضية، ادى الى ترسيخ المزيد من التضامن والثقة المتبادلة واواصر المحبة لدى الجانبين.
واذ اكد على ضرورة استمرار المباحثات حول القضايا الثنائية والاقليمية، دعا العميد حاتمي نظيره العراقي الجديد لزيارة ايران.
الى ذلك، ثمّن وزير الدفاع العراقي الجديد مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعمها للعراق حكومة وشعبا في مكافحة الجماعات الارهابية.
وقال الشمري في هذا الاتصال : ان البلدين الصديقين والشقيقين ايران والعراق تربط بينهما قواسم مشتركة كثيرة، وهما يعتمدان على بعضهما الاخر في مجالات الامن والاستقرار. /انتهى/.

رمز الخبر 1896027

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =