طهران تؤكد ضرورة الكشف عن مصير الدبلوماسيين الإيرانيين المختطفين في لبنان

أكدت الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، في بيان، ضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق من قبل الصليب الاحمر الدولي للكشف عن مصير الدبلوماسيين الإيرانيين المختطفين في لبنان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الخارجية الإيرانية قالت اليوم الجمعة، في بيان بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لحادث اختطاف 4 دبلوماسيين ايرانيين في لبنان عام 1982 من قبل عملاء الكيان الصهيوني، "كما جرى الاعلان خلال تلك الاعوام، ان الشواهد والادلة تشير إلى ان الدبلوماسيين المختطفين في  لبنان تم تسليمهم للكيان الصهيوني ومن ثم نقلهم الى الاراضي المحتلة وهم الان يقبعون في سجون هذا الكيان اللا مشروع".

وأضاف البيان، لذلك ونظراً إلى احتلال لبنان في تلك الفترة من قبل الكيان الصهيوني بدعم امريكي كامل، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل الكيان الصهيوني وداعميه المسؤولية السياسية والقانونية للخطف وهذا العمل الارهابي.

واعرب البيان عن الاسف الشديد لصمت المجتمع الدولي والمؤسسات التي تدعي حقوق الانسان، تجاه هذه الجريمة، منوها إلى ان الكيان الصهيوني الذي لا يزال يستمر بجرائمه وانتهاكاته بدعم أمريكي، يتملص من تحمل مسؤولية هذه القضية.

ودعا المسؤولين اللبنانيين والامين العام للامم المتحدة والصليب الاحمر الدولي وباقي المنظمات الدولية للعمل بواجبهم الطبيعي والقانوني والانساني في متابعة هذا الملف وتوظيف جميع جهودهم للكشف عن مصير الدبلوماسيين المختطفين، مؤكدا مقترح ايران حول تشكيل لجنة تقصي حقائق من قبل الصليب الاحمر الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1896043

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =