توقيف ناقلة النفط الإيرانية سيناريو طُبِخَ في المطابخ "الأوروأمريكية"

 قال أمين لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي"جمال نوبندكاني" ان توقيف حاملات النفط الإيرانية  ما هو إلا سيناريو قد تم تحضيره مسبقاً بالتعاون بين  الدول الأوروبية وأمريكا وذلك من أجل إلقاء اللوم على الجمهورية الإسلامية بما يخص تبعات الخروج من الإتفاق النووي.

وصرح "نوبندكاني" في حديث له لوكالة مهر للأنباء أن الغاية من هذا الاجراء الذي اتخذته بريطانيا هو الضغط على الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف ان هنالك غرضٌ اخر من هذا الاجراء هو أن الدول الاوروبية وهي أحد اللاعبين الأساسيين في الإتفاق النووي لم تنفذ تعهداتها وانها ارادت من هذا الاجراء أن تُصرح وبشكل واضح خروجها من الإتفاق.

وأضاف أيضاً، بالرغم من أن إيران التزمت بتعهداتها فيما يتعلق بالإتفاق النووي إلا أن أوروبا لم تف بذلك وانها نقضت عهودها وانها بهذه السياسة تريد القول ان إيران هي التي خرجت من الإتفاق وتريد أيضاً إلقاء اللوم على إيران بكل ما يتعلق بتبعات الخروج من الإتفاق.

واكد قائلاً: توقيف حاملات النفط الإيرانية ما هو إلا سيناريو قد تم تحضيره مسبقاً بالتعاون بين  الدول الأوروبية وأمريكا. /انتهى/

رمز الخبر 1896084

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =