موسوي: طهران تتوقع من الشركاء الأوروبيين اتخاذ خطوات عملية للاتفاق النووي

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، سيد عباس موسوي، اليوم الاثنين، أن طهران تتوقع من الشركاء الأوروبيين في خطة العمل الشاملة المشتركة، اتخاذ إجراءات، وقرارات فعالة ومؤثرة ومسؤولة من أجل تفعيل الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث الرسمي بإسم الخارجية علق في حديث له اليوم الاثنين، على البيان الختامي الأخير للترويكا الأوروبية بشأن الاتفاق النووي، قائلا: "إن حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدرس البيانات والمواقف التي اتخذتها الأطراف الأوروبية بعناية، من حيث الامتثال لالتزامات هذه الدول، وفقًا للاتفاق وقرارات اللجنة المشتركة".

وأضاف: "نؤكد أن استمرار الإجراءات الطوعية القائمة على حسن نية إيران، وفقًا للاتفاق النووي، يستند إلى الطبيعة المتبادلة للحقوق والواجبات المتوقعة في خطة العمل الشاملة المشتركة، وينبغي ألا يعتبر هذا المسار طريقًا أحادي الجانب".

وأوضح المتحدث الرسمي بإسم الخارجية أن طهران تتوقع من الشركاء الأوروبيين في خطة العمل الشاملة المشتركة، اتخاذ إجراءات، وقرارات فعالة ومؤثرة ومسؤولة من أجل تفعيل الاتفاق النووي.

وصرح موسوي: "أي توقعات من إيران للعودة إلى الوضع قبل 8 مايو 2019 دون إثبات الإرادة السياسية الجادة والقدرة العملية للأطراف الأوروبية لتحقيق التوازن في تنفيذ التزاماتها بشأن الاتفاق النووي وانتفاع إيران العملي برفع العقوبات بالطريقة المتوقعة في الاتفاق، فإن هذه التوقعات تتعارض مع الأهداف والمنطق ومضمون الاتفاق النووي. نكرر أن التزامنا هو بالقدر الذي يلتزم فيه الطرف الآخر "./انتهى/

رمز الخبر 1896311

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =