قاسمي: اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تدعم اعادة تصميم مفاعل "أراك" النووي

قال المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي ان اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اكدت التزام ايران بتعهداتها تجاه الاتفاق لافتا الى دعم اللجنة لاعادة تصميم مفاعل "أراك" النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان بهرام قاسمي أشار خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الى الاجتماع الاول للجنة المشتركة للاتفاق النووي عقب وصول ترامب الى الرئاسة والذي عُقد 25 ابريل بفيينا، مصرحاً ان اجتماع هذه اللجنة جاء بعد 6 أشهر لبحث قضايا عديدة لاسيما الخروقات الامريكية ومحاولاتها لعرقلة تنفيذ بنود خطة العمل المشترك  موضحا ان تصريحات الرئيس الامريكي ترامب التي تهدف الى خلق اجواء سلبية ضد ايران من شانها ان تؤثر سلبا على مسار تنفيذ الاتفاق النووي.

اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تدعم اعادة تصميم مفاعل "أراك" النووي

واضاف المتحدث باسم الخارجية ان اعضاء اللجنة ثمنوا التزام ايران بتعهداتها تجاه خطة العمل المشترك الشاملة معتبرا ان البيان الختامي للجنة كان جيدا وايجابيا.

وتابع ان جميع اعضاء اللجنة اكدوا التقدم في مسار تنفيذ الاتفاق النووي مبدين دعمهم لاعادة تصميم مفاعل "اراك" بالتعاون مع الجانب الصيني.

ليس هناك اتصالات بين ايران وأمريكا بشأن خطة العمل المشترك

وشدد قاسمي على عدم  وجود علاقات بين ايران والولايات المتحدة نافياً مايقال عن اجراء مفاوضات بين طهران وواشنطن بشأن خطة العمل المشترك وقال: أجرينا مفاوضات مع الادارة الامريكية السابقة بدوافع انسانية للافراج عن المحتجزين.

وعلى صعيد آخر أشار بهرام قاسمي الى قضية الحوار مع دول الخليج الفارسي عقب رسالة أمير الكويت الى طهران وقال " أننا نأمل في أن تكون علاقاتنا مع دول الجوار ودول الخليج الفارسي علاقات جيدة ومتوازنة وقد بذلت مساعي في هذا المجال من قبل كلا الاطراف".

من الوارد بناء علاقات مع السعودية شريطة أن تصحح سياساتها

وأكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أنه من الوارد بناء علاقات مع السعودية شريطة أن تعيد النظر في سياساتها وتشرع في تصحيح مسارها، مضيفا" على السعودية أن تتقبل وجود بلد اسلامي قوي (ايران) في المنطقة والذي يسعى الى ترسيخ الأمن والاستقرار في هذه المنطقة".

نتابع موضوع اعتقال المواطن الايراني في تركيا

وفي ما يتعلق بالأخبار التي نشرتها وسائل اعلام تركية والتي تفيد باعتقال مواطن ايران هناك قال قاسمي اننا لا نؤيد ولا ننفي هذا الخبر وحاليا يتم متابعة الموضوع من الجهات المعنية، موضحا أن هذا الموضوع مشكوك فيه وقابل للمناقشة والبحث واذا ما تأكد صحة الخبر فانه يمكن حدوثه من قبل بعض الجهات الارهابية.

قضية انفصال الأكراد عن العراق موضوع نظري لا يرتقي لمرحلة التطبيق

وحول قضية انفصال الأكراد عن العراق قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن هذه القضية ليست بالقضية الجديدة بل قد طرحت منذ زمن، معتقدا أن هذا الموضوع وما شابهه من مواضيع يكون موضوعا نظريا ولا يرتقي الى مرحلة التطبيق والعمل.

وأكد قاسمي أن بين الاكراد أنفسهم توجد خلافات حول هذه القضية أساسا، منوها الى أن الأكراد هم جزء هام من العراق ولديهم حقوقهم التي يكفلها القانون وأنهم لا يستطيعون أن يواجهوا السيادة الوطنية للعراق أو أن يتمردوا عليها./انتهى/

رمز الخبر 1872294

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =