الحرس الثوري يدين الحظر الأميركي على ظريف

استنكر ​الحرس الثوري الايراني​ قرار الادارة الامريكية بفرض الحظر على وزير الخارجية الايراني ​محمد جواد ظريف​، معتبرا ان هذا الاجراء خطوة حمقاء وغير شرعي ومثير للسخرية.

وفي بيان اصدره بهذا الصدد اعتبر الحرس الثوري الخطوة الاميركية بانها تأتي في سياق نهج ما يسمى بفرض الحد الاقصى من الضغوط على ايران واضاف: رغم ان ادراج اسماء مسؤولي وقادة الجمهورية الاسلامية الايرانية على لائحة ما يسمى بالحظر الاميركي اجراء مسبوق ولا تاثير له  الا ان الاميركيين بفرضهم الحظر على وزير الخارجية بصفته مسؤول الجهاز الدبلوماسي الايراني ، قد كشفوا مرة اخرى عن غضبهم ازاء خطاب الثورة الاسلامية الملهم والمناهض للاستكبار وكشفوا للجميع خبثهم وعداءهم للجمهورية الاسلامية والشعب الايراني.

وتابع البيان، ان الاميركيين الذين يسعون دوما عبر امبراطوريتهم الاعلامية وحربهم النفسية للايحاء لشعوب العالم بانهم القوة الكبرى وتغيير تصوراتها وافكارها في سياق توفير مصالحهم والكيان الصهيوني المزيف واللاشرعي، قد عبّروا عن غضبهم وحنقهم تجاه تبيان الحقائق والكشف عن طبيعتهم الخبيثة وكذلك تجاه الدبلوماسية المبنية على المقاومة واعلان مواقف شعب اختار طريق العزة والاستقلال ويقف امام قوى الغطرسة ولا يخضع للهيمنة والاستعمار الحديث، ويلجاون الى مثل هذه الاجراءات الفاقدة حتى للتبرير العقلاني والمنطقي والحقوقي لدى الراي العام في بلدهم.

واكد البيان بان مثل هذه الاجراءات التي تقوم بها اميركا لن تخل بالعزم والارادة الراسخة للجمهورية الاسلامية الايرانية في متابعة اهدافها السامية وان جميع اركان الدولة والشعب متوحدون ومتضامنون باقتدار امام نزعة الهيمنة ومطالب اميركا اللامشروعة ويتابعون بقوة مسار العزة وصنع الحضارة التي تم ارساء اسسها الراسخة بتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة الامام الخامنئي.

رمز الخبر 1896774

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =