البرهان: أبواب السودان مشرعة لاستيعاب جميع أبنائه ومكوناته

قال رئيس المجلس الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، إن الاتفاق الذي عقد بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، انتظره الشعب السوداني منذ الاستقلال.

وذكر البرهان، في تصريحات اليوم السبت أن أبواب السودان الآن مشرعة لاستيعاب جميع أبنائه ومكوناته.

وأضاف رئيس الانتقالي السوداني جاهزون لاستكمال المشوار جنبا إلى جنب مع الحرية والتغيير، مشيرا إلى أن الاتفاق أسس لبناء الحكومة المدنية لتصبح واقعا بعد انتظار".

وكان الوسيط الأفريقي إلى السودان، محمد حسن اللباد، قد أعلن، في مؤتمر صحفي عقده في الساعات الأولى من اليوم السبت، إن المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير المعارضة اتفقا على وثيقة دستورية كاملة تمهد للتوصل لحكومة انتقالية في البلاد.

وأضاف اللباد "أعلن للرأي العام السوداني والوطني والدولي والأفريقي أن الوفدين اتفقا اتفاقا كاملا على الوثيقة الدستورية".

وتابع أن الجانبين "يواصلان اجتماعاتهما هذا المساء للترتيبات الفنية لتنظيم مراسيم التوقيع الرسمي" على الوثيقة".

وكان المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان اتفقا برعاية الاتحاد الأفريقي على إقامة مجلس سيادي تكون رئاسته بالتناوب لمدة ثلاث سنوات أو تزيد قليلا، وتشكيل حكومة مدنية من كفاءات مستقلة برئاسة رئيس وزراء مستقل، وإرجاء إقامة المجلس التشريعي إلى ما بعد تشكيل الحكومة.

رمز الخبر 1896812

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =