العقوبات ضد ظريف مؤشر على قوة الدبلوماسية الإيرانية

أكد عدنان محمود سفير سوريا في طهران أن العقوبات الأميركية ضد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف هي مؤشر واضح على قوة واقتدار وتأثير الدبلوماسية الإيرانية في مواجهة سياسة التضليل والخداع وقلب الحقائق التي تعتمدها الإدارة الأميركية في تعاملها مع قضايا المنطقة.

وأوضح السفير محمود في تصريح له اليوم أن النموذج الذي قدمته إيران قيادةً وحكومةً وشعباً في مواجهة السياسة العدوانية الأميركية هو تحويل التحديات إلى فرص لتعزيز القدرات الذاتية والوطنية في جميع المجالات.

وأشار السفير محمود إلى أن كل الوقائع والأحداث في المنطقة تؤكد على فشل المخططات الأميركية ضد إيران و جبهة المقاومة مشيراً إلى تمسك سورية وإيران وحلفائهم بمبادئهم الراسخة في الدفاع عن حقوق شعوبهم ورفض نهج الهيمنة والغطرسة والحصار والعقوبات الأحادية الأميركية والتمسك بسيادتهم الوطنية.

ورأى السفير محمود أن الولايات المتحدة لم تتعلم من أخطائها الاستراتيجية على مدى عقود من الزمن وأن مسار التطورات في المنطقة يسير لمصلحة سورية وإيران وجبهة المقاومة و حلفائهم.

رمز الخبر 1896968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =