الخارجية الايرانية تدين الهجوم الانتحاري في كابل

أصدرت الخارجية الايرانية بيانا في ادانة الهجوم الانتحاري في مراسم زفاف بمدينة كابل، ما ادى الى قتل وجرح اكثر من 200 شخص.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس  موسوي اعرب عن اسفه واستيائه جراء العملية الانتحارية التي استهدفت مراسم زفاف في مدينة كابل وادت الى مقتل واصابة اكثر من 200 شخص، مدينا هذه العلملية بشدة.

وأبدى موسوي عن مواساته مع الحكومة والشعب الافغاني سيما ذوي الضحايا لهذه العملية الوحشية، معلنا عن تضامن إيران حكومة وشعبا مع الحكومة والشعب الافغاني، كما اعتبر ان مرتكبي مثل هذه الجريمة هم اعداء البشرية والامن والسلام والاستقرار في افغانستان والمنطقة.

وقال موسوي: ان افغانستان تمضي في مرحلة صعبة ومصيرية للغاية ويوجد امامها الكثير من التحديات والمشاكل، مضيفا: اننا على يقين بان اتحاد الحكومة والشعب بجميع اطيافه في افغانستان ومن خلال التحلي بالصبر والحكمة، قادرة افغانستان على تجاوز جميع هذه العقبات ورسم مستقبل مشرق للبلد وستبقى ايران بجانب افغانستان في هذا الطريق دائما./انتهى/.

رمز الخبر 1897188

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =