السيد نصرالله يحذر من مساع لجر لبنان إلى حرب أهلية

حذر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان المطالب التي تطرح اليوم في ساحات الحراك لم تعد مطالب الناس الطيبين التي نزلت بشكل عفوي، مؤكدا ان هناك معلومات ومعطيات تشير الى ان الوضع في لبنان دخل في دائرة الاستهداف الدولي والاقليمي ونخشى ان يكون هناك من يريد ان يذهب بالبلد الى توترات وحرب اهلية.

واضاف السيد نصرالله: يوم السبت الماضي بعد أيام من بدء الحراك الشعبي، قلت أن هذا حراك شعبي عفوي صادق، عابر للطوئاف والمنطق ويعبر عن اوجاع وهموم الناس وليس خاضعا لأي حزب أو سفارة، وأنا احترمت الحراك والناس ونعتبر أن ما قاموا به مهم وعظيم. وأوضحت أن حزب الله لا يشارك به لأنه اذا شارك لونه سيظهر واضحا في الساحات والحراك سيأخذ مسارا آخر وسيكون لها بعدا اقليميا. مصلحة الحراك أن يبق بعيدا عنا وعن الأحزاب.

وكما اشار السيد نصرالله انه قال أنه يمكن أن تنزلوا الى الشارع لأنكم من جهات متنوعة ويمكن أن تخرجوا متى أردتم ولكن اذا نزل حزب الله لا يمكن أن يخرج من الشارع قبل تحقيق الأهداف.

وأكد السيد نصرالله: البعض قال من أول يوم الحزب والسيد يهدد المتظاهرين، والبعض صدق هذا الكلام وعمل عليه الإعلام الخليجي والبعض الداخلي. وتمنيت على المتظاهرين من موقع أخوي أن يتجنبوا الشتائم وأعمال التخريب والصدام مع الجيش والقوى الأمنية، وأهم نقطة أننني تمنيت أن لا تسمحوا للأحزاب السياسية أن تركب موجة الحراك كي لا تأخذه الى مكان آخر.

* الإيجابيات والإنجازات

كما اشار السيد نصرالله في العنوان الأول الى الإيجابيات والإنجازات وقال: الذي حصل حتى الأيام الأخيرة حقق ايجابيات كبيرة خصوصا في الأيام الأولى. للأسف هذه الإيجابيات لا يتم ترشحها للناس وللمتظاهرين. أريد أن أضيء على بعض هذه الإيجابيات للبناء عليها لأنه يجب أن تحفظ لأن الناس هم من قاموا بها وبالتالي مسؤولية الجيمع المحافظة على ايجابيات الحراك والتي تخدم مصلحة الجميع. الإيجابيات: الحراك فرض على الحكومة أن تنجز وتقر ميزانية خالية من ضرائب ورسوم وعجز 0.6 لأول مرة منذ عشرات السنين، وبالفعل النقاش كان كبير والموازنة التي كانت ستخرج فيها ضرائب ورسوم. اليوم الحراك فرض موازنة بلا ضرائب وروسوم، هذا ليس انجازا صغيرا بل مهما وكبيرا.

* الورقة الإصلاحية للتنفيذ وليست حبر على ورق

واضاف السيد نصرالله: تحت ضغط الحراك خرجت ورقة الإصلاحات التي تكلم عنها الحريري، وهي مهمة جدا وغير مسبوقة، وفيها مطالب مهمة، هي دون التوقعات والآمال لكنها خطوة متقدمة. من يعتبر نفسه معني بقيادة الحراك وبعض وسائل الإعلام سخفوا هذه الورقة بشكل غريب، مع العلم أنني لا أتذكر أنه في ظل أي حكومة بجلسة واحدة وقرار واحد يخرج هذا الكم من القرارات مع تحديد جداول زمنية.

وتابع: لماذا تسخيف هذا الموضوع؟ هذا إنجاز للحراك. بعض الذي يعتبرون أنفسهم يقدودون الحرام يسخفون هذا الإنجازات وهذا يدفعني للذهاب الى الشبهة. التسخيف بهذه الطريقة غير صحيح. هذه الورقة الإصلاحية هي ليست وعودا. ما يرتبط بالحكومة قرارات وضع لها جداول زمنية وما يحتاج الى اقرار في مجلس النواب يوضع لها مشاريع قوانين، ومن أهمها استعادة الأموال المنهوبة. كحزب الله بالتعاون مع كل الجادين، هذه الورقة الإصلاحية للتنفيذ وليست حبر على ورق ولن تكزن كذلك ولن نسمح بتسويف هذه القرارات وعدم تنفيذها.

وأكد السيد نصرالله: الحراك دفع المسؤولين في الحكومة للبدء بتنفيذ ما وعدوا به والدليل الجلسات المكثفة التي تعقد.

وتابع السيد نصرالله: كي الوعي لدى المسؤولين في البلد، وهذا يعني أن الذين في السلطة كان يمكنهم القيام بما يريدون دون أن يحاسبهم أحد. الحراك عمل كي وعي وقال أن الشعب بلحظة وبحراك عابر للطوايف والمناطق يقف ويرفع صوته في وجه الجميع، هذه ايجابية مهمة ولها تأثير كبير على أداء العديد من المسؤولين.

وقال السيد نصرالله: الناس أصبح ليدهم ثقة بأنفسهم، التقسيم الطوائفي والمناطقي والسياسي وصل الناس الى قناعة أنه لا يمكن القيام بحراك، الذي حصل أعاد الثقة والأمل.

* الحراك أعطى فرصة للناس لتقول ما تريد

واضاف السيد نصرالله ان الحراك أعطى فرصة للناس لتقول ما تريد، مؤكدا ان "المسبات" ضعوها على جنب هناك تعاميم تكلب الشتم وبعضها عفوي، لكن الإيجابية بمعزل عن السلبية، أن الناس عبروا عن أوجاعهم بتعابيرهم ومصطلحاتهم. يجب أن نرى الناس العاديين والفقراء وطلاب الجامعات والعاطلين عن العمل وجمع ما قالوه ونقول هذه أهداف الحراك. بشكل أساسي المطالب اجتماعية، وهذه الأهداف يجب أن يكون هناك إخلاص لها. الناس عبرت دون أي خوف أو حواجز.

وأكد السيد نصرالله: الحراك أوجد مناخا في البلد يفتح الباب أمام كل القوى السياسية الجادة أنه اذا كانت صادقة في محاربة الفساد والهدر والعمل للإصلاح، هذا المناخ سيجعل منها جدية أكثر. ومن جملة هؤلاء الجادين هم حزب الله.

كما أكد السيد نصرالله ان هذا المناخ سيفتح الباب أمام الجميع وكل من هو جاد وصادق، ونحن اضافة الى الورقة الإصلاحية هي خطة أولى على طريق خطوات يجب أن تتابع. المجلس النيابي سيفعل نفسه، ونحن سنفدفع لاقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة ورفع السرية المصرفية ورفع الحصانة الدستورية والقانونية عن المتصدين في الشأن العام ليتحرر القضاء، وإطلاق يد القضاء ليكون نزيها وعادلا وغير إنتقائي.

واشار السيد نصرالله الى تصريحات الرئيس اللبناني الاخيرة وقال: الرئيس أمس فتح الباب أمام الحراك وقال لهم "تفضلوا" الرئيس لم يقل لم أسمع مطالبكم، بل قال أريد السماع وأن نتحاول، قصوا له كلامه كل عادة. فتح باب التفاوض والحوار على عناوين عديدة ولم يحصرها. اليوم هو رأس السلطة والمؤتمن على الدستور اذا الناس لا تريد أن تحاوره ما الأفق الذي سيذهبون اليه.

* أي حل يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ المؤسساتي والفراغ في السلطة

وقال السيد نصرالله: عندما نتكلم عن الوضع القائم، جميعنا يجب أن نبحث عن الحلول. أي حل أيها الناس والقوى السياسية والمعنين، يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ المؤسساتي والفراغ في السلطة. لأن الفراغ اذا حصل خطير جدا وسيؤدي في ظل الوضع الاقتصادي والمعيشي والمالي الصعب والمأزوم الذي عبر عنه الناس وفي ظل التوترات السياسية في البلد واقيليما، الفراغ سيؤدي الى الفوضى والإنهيار. حتى الجيش الذي يعتمد كحافظ للأمن وأساس السلم الأهلي، سيأتي وقت لا قدرة له على دفع المعاشات. يمكن أن البعض يحضر لحرب أهلية.

وقال السيد نصرالله: منفتحون على أي نقاش لكن ليس على قاعدة الذهاب الى الفراغ لأنه سيكون قاتلا.

وقال السيد نصرالله: لا نؤيد استقالة الحكومة ولا نقبل في هذه الظروف بانتخابات نيابية مبكرة لأنه موضوع معقد. نحن نحمي البلد من الفراغ الذي سيؤدي الى الإنهيار ونتطلع الى الأبعد من البعيد. مسؤوليتنا حماية بلدنا وشعبنا وناسنا، نحميهم بالمقاومة وندفع ضريبة دم وشهداء لنحرر أرض كل لبنان، وسياسيا داخليا نحن معنيون بحماية البلد، ندفع ضريبة الإتهام والشتم والسباب.

رمز الخبر 1898768

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =