نائب قائد الحرس الثوري: العدو بات يدرك أن اي خيار عسكري ضد ايران لا نتيجة له

صرح نائب القائد العام للحرس الثوري الاسلام الادميرال علي فدوي بأن الاعداء باتوا على قناعة بأن اي خيار عسكري ضد ايران لا مآل له، مؤكدا أن الامكانيات العسكرية لدى ايران باتت بدرجة من التطور بحيث لا تقارن بما كانت عليه قبل 5 سنوات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن نائب القائد العالم لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي صرح في مراسم افتتاحية دورة التعليم العسكري البدائية لمعسكر "شهيد مدرس" التابع لحرس الثورة الاسلامية، صرح: أن عداء الاستكبار العالمي بريادة أمريكا بدأ منذ انتصار الثورة الاسلامية، لكن تدابير مؤسس الثورة الاسلامية حالت دون تحقيق مآرب الاعداء.

وتابع فدوي: مضى أكثر من اربعين عاما من انتصار الثورة الاسلامية وهي لازالت تقطع طريقها بقوة الى الامام، وأن العداء ضد الثورة ونظام الجمهورية الاسلامية لازال مستمر، وبما أن هذا العداء يعد مواجهة بين الحق والباطل، فلا نهاية له.

وأشار الى الحرب المفروضة على ايران من قبل نظام البعث البائد خلال ثماني سنوات والتي شارك فيها أكثر من 50 دولة، وفشلها رغم كل الدعم الاجنبي والتدخل الأمريكي المباشر عند عمليات "كربلاء 5".

وأكد أن القدرات العسكرية لايران لا تضاهى مع ما كانت عليه قبل 5 سنوات، ورغم ان الاعداء يقفون بكل قوة أمام الجمهورية الاسلامية، ألا ان مساعيهم باءت بالفشل.

وذكر نائب قائد العام للحرس الثوري أن الاعداء باتوا على قناعة بأن الخيارات العسكرية ضد ايران لا مآل لها ويحاولون مواجهتنا بأسلوب أخرى، واليوم يحاولون توجيه ضربة للمقاومة واقصاء الجمهورية الاسلامية عن مبادئها عبر بث الرعب والخشية، لكنهم لم يلقوا سوى الفشل والهزيمة.

وتابع: أن الولايات المتحدة لا تألوا عن جهد لمحاربة ايران ولو كان بامكانها ان تفعل شيء لتوجيه ضربة الى ايران لم تنكث ليوم واحد، انما كل هذا العداء خلال سنوات واجه الفشل امام القدرة والشموخ الذي تتحلى به الجمهورية الاسلامية.

وفي اشارة الى استهداف طائرة التجسس الامريكية قال فدوي: لم يتوقع الامريكيون أننا سنستهدف طائرتهم المعتدية او الحاق زوارقهم المعتدية، قائلا: ان توجيه الشكر لإيران لعدم استهادفها طائرة ذات ركاب يعكس ذروة عجز الامريكيين امام الثورة والشعب الايراني./انتهى/.

رمز الخبر 1898835

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =