اعلنت وكالة اغاثة دولية إن الامن السوداني اعتقل رئيس فرعها المحلي اليوم الاثنين بعدما أصدرت السلطات أمرا بالقاء القبض عليه.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان مكتب الوكالة في الخرطوم قال إن قوات الامن القت القبض على بول فورمان رئيس الفرع الهولندي لمنظمة اطباء بلا حدود ولكن لم يتضح ما إذا كان قد اعتقل ام أنه محتجز فقط لاستجوابه.
ويعد هذا أول إجراء من نوعه ضد رئيس وكالة اغاثة منذ بدء الصراع في دارفور اوائل عام 2003.
وابلغ النائب العام السوداني محمد فريد إن السلطات أقامت دعوى جنائية ضد الفرع الهولندي لمنظمة أطباء بلا حدود لنشرها تقريرا في مارس / آذار يعدد 500 حالة اغتصاب خلال أربعة أشهر ونصف الشهر في دارفور.
وقال التقرير الهولندي للمنظمة إن اطباءه الذين يعملون في دارفور يمتلكون أدلة طبية على عمليات الاغتصاب خلال اربعة اشهر ونصف الشهر في المنطقة.
وقال فريد إن التقرير زائف.
وقال "أصدرنا أمرا باعتقال رئيس المنظمة بعد التحدث مع لجنة المساعدات الانسانية (الحكومية)."
وقال فريد إنه كان يتعين على منظمة أطباء بلا حدود بموجب القانون السوداني التشاور والتنسيق مع لجنة المساعدات الانسانية الحكومية قبل نشر تقارير أو معلومات من هذا النوع.
واضاف أن السلطات طلبت من المنظمة مرارا تقديم الأدلة التي استند إليها التقرير لكن المنظمة رفضت. لذلك خلصوا إلى أن التقرير كاذب.
ومضى يقول "إذا لم يقدموا لنا الوثائق الطبية سنرسلهم إلى محكمة الجنايات بتهمة نشر تقرير كاذب يضر بالأمن العام." وأضاف أن العقوبة القصوى ستكون السجن ثلاث سنوات.
وتابع أن فورمان لن يبقى في السجن بل سيطلق سراحه بكفالة انتظارا لمحاكمته ,  لكن لن يسمح له بمغادرة البلاد./انتهى/

رمز الخبر 189895

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =