أنقرة: ألمانيا وهولندا مستعدتان لاستلام مواطنيهما الملتحقين بـ"داعش"

اعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الأربعاء، أن ألمانيا وهولندا أعلنتا استعدادهما لاستلام مواطنيهما الذين كانوا ملتحقين بتنظيم "داعش" الإرهابي مع أسرهم.

وقال في كلمة له بولاية وان جنوب شرقي البلاد، الأربعاء، إن الجانبين الألماني والهولندي أظهرا موقفا بناء بخصوص استلام عناصر "داعش" خلال محادثات استمرت قرابة 5 أيام.

وأضاف: "أكد الجانبان عزمهما استلام مواطنيهما الذين كانوا ملتحقين بإرهابيي "داعش" مع زوجاتهم وأولادهم، بمن فيهم الموقوفون لدينا، والمحتجزون تحت مراقبتنا في سوريا".

وأعرب صويلو عن أمله بأن تظهر البلدان الأخرى نفس الموقف والتعاون البناء على غرار ألمانيا وهولندا.

وأشار إلى ضرورة اهتمام كافة الدول بالعناصر الإرهابية التي تحمل جنسيتها، من أجل مكافحة جماعية للإرهاب، مشددا على أن تركيا ليست فندقا لإرهابيي الدول الأخرى.

وكشف عن إلقاء بلاده القبض على شخص هام للغاية من "داعش" مؤخرا في سوريا، مبينا أن التحقيقات ما تزال جارية معه.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية إسماعيل جاتاكلي، الاثنين بدء ترحيل الإرهابيين الأجانب إلى خارج الحدود التركية.

ومطلع الشهر الحالي، أكد صويلو أن بلاده "سترسل عناصر "داعش" إلى بلدانهم سواء أسقطت جنسياتهم عنهم أم لا.

والخميس، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، أن أكثر من 1150 من عناصر "داعش" محبوسون في سجون تركيا.

المصدر: "الأناضول"

رمز الخبر 1899209

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =