الرئيس روحاني: أمريكا وأوروبا لا ترغبان بإحلال السلام في اليمن

صرح الرئيس الإيراني خلال استقباله وزير الخارجية العماني، بان أمريكا وأوروبا ليس لديهم رغبة في إحلال السلام في اليمن، ويعملون على كسب الفائدة عن طريق بيع اسلحتهم لقوى التحالف.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس الإيراني "حسن روحاني"  اوضح خلال استقباله وزير خارجية عمان "يوسف بن علوي" اليوم الثلاثاء، ان لقاء المسؤولين في سلطنة عمان تعتبر فرصة سانحة لتطوير العلاقات الودية بين البلدين، مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية خاصة لتطوير العلاقات والتعاون مع دول الجوار لاسيما عمان.  
واشاد بالعلاقات الودية والاخوية بين ايران وعمان، وأكد على جهود مسؤولي البلدين لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين طهران ومسقط وتنمية التعاون المتبادل في اتجاه الأمن والاستقرار الإقليميين.

وأشار خلال استقبال  وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، الى ان ازمة اليمن تعتبر احدى القضايا المهمة في المنطقة، قائلا، ان حرب اليمن لم تحقق اي انجاز سوى الدمار وقتل الشعب وبث العداء والحقد بين شعبي البلدين وتهديد سيادة الاراضي اليمنية.

وأضاف، للاسف ان اوروبا وامريكا بالرغم من تصريحاتهم العلنية لا ترغبان بإرساء السلام في اليمن لأنهما تمكنتا عبر هذا الامر بيع اسلحة كثيرة.

وتابع ان لا سبيل سوى الاخوة والصداقة بين دول وشعوب المنطقة، قائلا، على الجميع السعي لانهاء حرب اليمن على الفور لايجاد الاستقرار والامن في هذا البلد في ظل مباحثات سلام يمنية – يمنية.

وأكد روحاني على ضرورة بذل الجهود لارسال مساعدات انسانية الى الشعب اليمني، معربا عن امله في ان تؤدي مساعي ايران وعمان الداعية للسلام الى ارساء السلام والاستقرار والامن في المنطقة وتعزيز الصداقة والاخوة بين الشعوب.

ورأى روحاني ضرورة تجاوز الماضي والنظر الى المستقبل وحل مشاكل المنطقة عبر التعاون، قائلا، ان سياسات الحكومة السعودية لم تحقق لها أي شيء في سوريا والعراق ولبنان، نأمل في ان يغير المسؤولون السعوديون مسار سياستهم.

وخلص  الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى أي عائق امام تعزيز العلاقات مع دول الجوار وتجديد العلاقات مع السعودية، قائلا، نعتقد بأن يجب ان تقف جميع الدول الى جانب بعضها البعض في سبيل توفير الامن والاستقرار للمنطقة. /انتهى/

رمز الخبر 1899748

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =