أعلن وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" في موسكو بعد لقاء بنظيرته الجورجية "سالوم زورابيشفيلي" أن روسيا وافقت على سحب ما تبقى من جنودها في جورجيا مع حلول عام 2008.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الاذاعة البريطانية أن روسيا وافقت على الانسحاب من جورجيا مع حلول عام 2008 .
 
واعتبرت زورابيشفيلي الخطوة "مهمة وبناءة"، مضيفة أن جورجيا حققت هدفها.
 
يذكر أن لروسيا قاعدتين عسكريتين وحوالي 3 آلاف جندي الآن في جورجيا من زمن الاتحاد السوفياتي، وأن هذا التواجد كان مصدر توتر في العلاقات بين البلدين.
 
وجاء الاتفاق بعد أشهر من المحادثات بين الجانبين، وبعد أن فشلت سلسلة من المحاولات السابقة في التوصل إلى اتفاق على الانسحاب الروسي.
 
وأرادت جورجيا أن يأتي الانسحاب مع بداية عام 2006، غير أن موسكو أكدت أنها بحاجة إلى 4 إعوام لإنهائه. وكان وزير الدفاع الروسي قد قال سابقا إن روسيا بحاجة لأربعة أعوام لبناء سكن للجنود الذين سينسحبون ويعودون إلى روسيا.
 
يذكر أن البرلمان في جورجيا صوت بالإجماع في شهر مارس/آذار الماضي لجعل الوجود العسكري الروسي غير قانوني ما لم تنهيه موسكو بحلول الأول من كانون الثاني/يناير المقبل.
 
كما هدد بالتوقف عن إعطاء تأشيرات الدخول للجنود الروس./انتهى/

رمز الخبر 190065

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =