ترامب يصف بيرني ساندرز بالشيوعي وجو بايدن بالنعسان

وفرت الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي تنطلق الاثنين بولاية آيوا للرئيس الامريكي دونالد ترامب، ذخيرة كافية لكي يشن مساء الأحد، حرب نعوت شعواء على منافسيه المحتملين بالانتخابات الرئاسية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" عشية تصويت الديمقراطيين لمرشحهم إلى الانتخابات الرئاسية في ولاية آيوا، الواقعة في الغرب الأوسط "لدي ألقاب صغيرة لهم جميعا".

وفي معرض وصفه للسيناتور بيرني ساندرز، الذي يتمتع حاليا بتقدم طفيف على بقية المرشحين الديمقراطيين في هذه الولاية، قال الرئيس ترامب "أعتقد أنه شيوعي، أفكر بالشيوعية عندما أفكر ببيرني".

وأضاف "أعتبره اشتراكيا، لكنه أبعد بكثير من الاشتراكي".

وتابع "على الأقل هو صادق في ما يؤمن به"، قبل أن يطلق سهما جانبيا على السيناتورة إليزابيث وارن "التي لا تقول الحقيقة".

وواصل ذمه للسيناتور عن ولاية فيرمونت قائلا "أدعوه بيرني المجنون"، متهما مرة أخرى منافسي ساندرز والديمقراطيين بأنهم "يزورون نوعا ما الانتخابات ضده".

أما نائب الرئيس السابق جو بايدن، المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي إلى الانتخابات الرئاسية، فقال عنه ترامب إنه ما أن يراه حتى "أفكر بالنعاس".

وأضاف "أنظر إليه فحسب إنه نعسان. جو النعسان".

ولم يوفر ترامب في هجومه الساخر مايكل بلومبرغ، فقال "إنه صغير البنية جدا"، مؤكدا أن الملياردير والرئيس السابق لبلدية نيويورك طلب أن يوضع له "صندوق" خلف المنصة كي يقف عليه خلال المناظرات التلفزيونية من أجل أن يبدو أطول مما هو عليه.

وقال ترامب "لا مشكلة في أن تكون صغيرا، لكنه يريد صندوقا للمناظرات، لماذا ينبغي أن يحق له ذلك؟".

وسارعت الحملة الانتخابية لبلومبرغ إلى نفي ما قاله ترامب، وقالت جولي وود المتحدثة باسم الحملة إن "الرئيس يكذب".

وتجري الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر أي في غضون 275 يوما.

رمز الخبر 1901809

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =