عملية إرسال قمر "ظفر" الصناعي الى الفضاء لم تتكلل بالنجاح

أطلق مساء اليوم الاحد صاروخ "سيمرغ" حاملا على متنه القمر الصناعي "ظفر" للاستشعار عن بعد، لكن عملية الاطلاق لم تكن ناجحة ولم يستقر القمر على مدار 540 كم من سطح الارض بسبب انخفاض السرعة الناجم عن خلل في محرك الدفع للصاروخ الحامل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الاتصالات الايراني محمدجواد آذري جهرمي صرح اليوم الاحد وبعد اطلاق  قمر "ظفر" الصناعي للاستشعار عن بعد الذي كان مقرر ارساله الى مدار 530 كم من الارض من منصة إطلاق الامام الخميني (ره) في محافظة سمنان جنوب شرقي طهران، صرح بأن قمر "ظفر" ايضا لم يستقر في المدار مثل ما حدث لقمر "بيام" بعد الانفصال من الصاروخ الحامل.

وأوضح: هذا القمر قد عبَر مدار 530 كم ووصل الى مدار 540 كم من سطح الارض لكن سرعته لم تبلغ المستوى اللازم، حيث كان ينبغي أن تصل الى 7 الاف و 400 كم في الساعة بينما لم تتجاوز 6 الاف و500 كم في الساعة.

ولفت وزير الاتصالات أن عملية اطلاق قمر بيام فشلت بسبب خلل الكتروني بينما بالنسبة لظفر الخلل كان في محرك الدفع للصاروخ الحامل، اذ لم يتمكن من تزويد القمر بالسرعة اللازمة واستقراره في المدار، ما أدي الى سقوطه في المحيط الهندي.

وأكد جهرمي: لم نفقد الامل وسوف نرسل قمر "ظفر2" الى الفضاء في شهر مايو القادم.

والجدير بالذكر أن قمر "ظفر1" أطلق اليوم الاحد (9 فبراير) في الساعة 19:20 دقيقة بتوقيت طهران من محطة الاطلاق الفضائي بمدينة سمنان، حيث نجحت المرحلة الاولى والثناية عند انفصاله من الصاروخ الحامل، لكن في المرحلة الثالثة رغم الوصول الى مدار 540 كم لم يستطع أن يستقر في المدار وسقط بسبب انخفاض السرعة./انتهى/.

رمز الخبر 1901954

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =