اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تدعو للدفاع عن حرمة نفوس وأعراض المسلمين في الهند

أصدرت اللجنة الوطنية (الإيرانية) لحقوق الإنسان بيانا اليوم الجمعة، أدانت فيه بشدة الهجمات الوحشية على المسلمين الهنود ودعت الحكومة الهندية إلى ضمان حقوق الإنسان وحقوق المواطنة لمسلميها ومعاقبة مناهضي الإسلام والمتطرفين وتوفير بيئة آمنة لمزاولة المسلمين الهنود حياتهم الطبيعية في هذا البلد.

ولفتت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيانها، الى أن الجزء الثالث من الدستور الهندي ينص بصراحة في المادتين الـ14 والـ15 على المساواة بين الجميع أمام القانون ومنع التمييز على أساس الدين أو العرق أو الطبقة المجتمعية أو مسقط الرأس، كما ان الحكومة الهندية طالما أكدت على المساواة المدنية والسياسية بين مواطنيها. ولكن على الرغم من ذلك قد شهدنا في الأيام الأخيرة مع الأسف، اعمال تطرف عنيف ومناهضة سافرة للإسلام وانتهاك حقوق المسلمين الأبرياء من قبل جماعات متطرفة في شكل هجمات على الأماكن والتجمعات والأفراد المسلمين بطريقة أثارت التساؤلات حول ارادة الحكومة الهندية أو قدرتها على ضمان الكرامة والحقوق الانسانية للمسلمين في هذا البلد.

واذ تدين بشدة لجنة حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيانها، الهجمات الوحشية على المسلمين الهنود، وتعتبر هذه الجرائم بانها متأثرة بالميراث المشؤوم للاستعمار البريطاني لبث الفرقة والانشقاق بين مختلف الأعراق والديانات في الهند، تؤكد اعتقادها بضرورة عدم تجاهل دور وسائل الاعلام الأميركية للتغطية على الاحتلال الصهيوني يهمل تحليل هذه الأحداث الدموية وتقييمها دور الإعلام الأمريكي في الحفاظ على جرائم الاحتلال الصهيوني والعدوان السعودي وحرف الرأي العام العالمي، وخاصة أنظار المسلمين، عن التركيز على الابادة الوحشية للمسلمين في فلسطين واليمن.
هذا ودعت لجنة حقوق الإنسان الإيرانية جميع الفئات والشرائح المجتمعية، والعلمية، والثقافية، والمهنية، لا سيما طلاب الجامعات والمدارس، والشخصيات السياسية، والإجتماعية، والإعلامية، والعلمية، والثقافية المستقلة وجميع الأحرار في العالم لعدم التزام الصمت تجاه هتك الكرامة الإنسانية للمسلمين في الهند من قبل مجموعة من مصاصي الدماء وأن يكونوا على قدر المسؤولية في الدفاع عن حرمة نفوس وأعراض المسلمين في الهند.

رمز الخبر 1902605

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =