اللواء موسوي يشيد بسرعة المبادرة للقطاع الصحي والطبي التابع للجيش الايراني

أكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، ان الكادر الطبي والتمريضي أثبت لياقته في صيانة صحة المواطنين في مواجهة فايروس كورونا.

وفي حديثه لدى زيارته التفقدية لمقر الدفاع البيئي التابع لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، قال اللواء عبد الرحيم موسوي: ان المجتمع الصحي والطبي في البلاد اثبت لياقته في صيانة صحة المواطنين، وستبقى جهود مجاهدي النظام الصحي خالدة ففي تاريخ البلاد وتبعث على الفخر.
وأضاف: ان ما يشاهده الشعب الايراني اليوم، هو المزج بين العلم والتخصص والالتزام الطببي والتضحية كلها ممتزجة في القطاع الصحي للجيش من اجل تقديم العون للمواطنين في مكاففحة فايروس كورونا.
وتابع: ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وتزامنا مع تقديم الخدمات للمواطنين وبذل العون للحكومة، فإنه يبذل اهماما كافيا بتعزيز الامن في الحدود.
وأكمل: ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ اللحظات الاولى لانتشار هذا الفايروس، اتخذ الخطط والاجراءات المناسبة في المجالات الميدانية والتدريبية من اجل تحسين الوضع الصحي للمواطنين، ووضع قطاعه الصحي في الميدان محققا الشعار "الجيش فداء للشعب" بشكل واضح.
وأشاد اللواء موسوي بسرعة المبادرة للقطاع الصحي والطبي التابع للجيش، مشددا على ان الجيش وفضلا عن واجباته الذاتية، فإنه يرى من واجبه ان يضع كل قدراته لتقديم الخدمات للشعب الايراني العظيم من اجل مكافحة فايروس كورونا، معربا عن شكره وتقديره العميق للأطباء والممرضين وجميع العاملين في هذا القطاع في انحاء البلاد، ممن يقدمون الخدمات للمصابين بهذا الفايروس، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في جهودهم.

رمز الخبر 1902711

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =