إستمرار الحظر الامريكي ضد ايران في ظل تفشي كورونا يشكل خطرا على دول المنطقة

أكد المندوب الروسي في المنظمات الدولية في فيينا میخائیل اوليانوف أن إستمرار الحظر الامريكي ضد ايران في ظل وجود وباء كورونا يشكل خطرا على كافة دول المنطقة والعسكريين الامريكيين الموجودين فيها، مضيفا أن نطاق الانتستكس يجب أن يتخطى الاتحاد الاوروبي ويضم دول اخرى.

جاء ذلك في تغريدتين للمسؤول الروسي حول الالية المالية الاوروبية مع ايران "اينستكس" واستمرار عدم رغبة اميركا برفع الحظر عن ايران في ظل تفشي فيروس كورونا في العالم.

وكتب اوليانوف في تغريدة له بهذا الصدد: ان الولايات المتحدة ليست مستعدة للتفكير برفع الحظر عن ايران. مبدئيا لنضع الاعتبارات الانسانية جانبا. ان هذا النهج (نهج اميركا حول الحظر ضد ايران) لا يتسم بالواقعية لان فيروس "كوفيد-19" يمكن ان يتسرى الى الدول الجارة (لايران) وان يؤثر على 70 الف عسكري اميركي في المنطقة والكثير من المدنيين الاميركيين.

واشار اوليانوف الذي يمثل ايضا روسيا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الى الاتصال الهاتفي بين الرئيسين الايراني والفرنسي يوم امس الاثنين، ولفت الى تاكيد الرئيس روحاني بان تفعيل الالية المالية "اينستكس" يعد خطوة ايجابية لكنها غير كافية وتاكيده بان هذه القناة المالية لاينبغي ان تقتصر على الادوية والاغذية بل يجب الاستفادة منها لتغطية جميع حاجات ايران.

وكتب اوليانوف في تغريدة اخرى: انني اريد اضافة هذا الموضوع حيث اعتقد بان توسيع نطاق مشاركة الدول الاعضاء في اينستكس بما يتجاوز حدود الاتحاد الاوروبي يخدم مصلحة الجميع. لو تحقق هذا الامر فان آفاق عودة ايران الى الالتزام الكامل بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي ستكون اوضح بكثير.

رمز الخبر 1903233

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =