الحرس الثوري: لو كان الأميركان قد ردّوا على ضربة "عين الأسد" لاستهدفنا 400 نقطة منهم

أكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم قوة كبرى، لافتا إلى " ان الحرس خطط لاستهداف 400 نقطة تابعة للاميركيين في حال ردوا على الضربة الصاروخية على قاعدة عين الأسد".

وفي حوار مع التلفزيون الايراني مساء الخميس، اعتبر العميد حاجي زادة تصريحات المسؤولين الاميركيين بانها للاستهلاك الداخلي وقال، اننا نعد الشعب الايراني باننا سنتقدم بالتكنولوجيا الفضائية ونصبح اقوى يوما بعد يوم بحيث تكتسب البلاد الحصانة ولا يكون بامكان احد تهديدها.  

ووصف قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري القمر الصناعي "نور1" بانه مشروع عملاق، واكد بان هذا القمر الصناعي سيبلغ كامل ادائه في غضون ايام، ولفت الى ان المساعي مبذولة لاستخدام الوقود الجامد في كافة مراحل الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية، مصرحا بانه سيتم وضع القمر الصناعي القادم الذي سيطلق في المستقبل غير البعيد في مدار اعلى من القمر "نور1".

*سنضع القمر الصناعي القادم في مدار اعلى

وصرح العميد حاجي زادة بشان اطلاق القمر الصناعي "نور-1" بواسطة الصاروخ حامل الاقمار الصناعية "قاصد" من قبل الحرس الثوري صباح الاربعاء، ان هذا الامر تحقق بفضل الباري تعالى ونحن نثمن جهود المنظمة الجوفضائية للصناعات الدفاعية والشركات المعرفية والجامعات.

واضاف، ان الارتقاء بالمدار للقمر الصناعي مدرج في جدول الاعمال وسنقوم في المستقبل غير البعيد باطلاق قمر صناعي آخر بفاعلية اكبر ووضعه في مدار ذي ارتفاع اعلى.

*تقدمنا بالعمل في المجال الفضائي بتكتم

واكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري بان العمل في المجال الفضائي جرى بتكتم نظرا لان العدو كان يسعى لرصده.

*الفضاء هو البعد الخامس للشؤون العسكرية

واعتبر العميد حاجي زادة الفضاء بانه البعد الخامس للشؤون العسكرية بعد المجالات البرية والبحرية والجوية والسايبرية وقال، انه ومن دون التواجد في الفضاء سنكون محرومين من الكثير من الامكانيات العسكرية والمدنية التي لها ابعاد واسعة في الفضاء.

واكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري بان القيود الموجودة في المجالات الجوية والبرية للرصد الاستخباري هي اقل بكثير في المجال الفضائي.

*اداء القمر الصناعي "نور" سيكتمل في غضون ايام

واوضح انه تمت السيطرة على عملية الاطلاق للقمر الصناعي "نور1" من محطات طهران وزاهدان وجابهار وقال، انه وبعد 90 دقيقة من الاطلاق حيث دار القمر الصناعي دورة واحدة حول الارض استلمنا الاشارة منه في شمال غرب البلاد وكذلك استلمنا اشارة اخرى منه في الساعة 11 مساء الاربعاء.

واضاف، انه في غضون 3 ايام الى 7 ايام ستصدر بعض ايعازات القمر الصناعي وستكتمل تنظيماته وتبلغ استخداماته مائة بالمائة.  

*تطوير القيادة الفضائية

واكد بان العمل جار لتطوير القيادة الفضائية وقال، ان شاء الله تعالى سيصل اليوم الذي تتبوا فيه القيادة الفضائية مكانة خاصة في البلاد سواء على الصعيد الدفاعي او المدني.

ووصف القمر الصناعي "نور-1" بانه مشروع عملاق مؤلف من عدد من المشاريع الكبيرة جدا.

*نجحنا في اول مرحلة

وصرح العميد حاجي زادة بان القوى الكبرى واجهت الكثير من الاخفاقات قبل تحقيق النجاح في مجال الفضاء الا اننا حققنا النجاح في اول مرحلة.

واضاف، ان التقدم في العالم يتم اعتمادا على التكنولوجيا الفضائية ومن الطبيعي نحن في ظل الحظر يتوجب علينا توفير هذه الامكانية لانفسنا.

وقال العميد حاجي زادة، اننا نتبوأ مكانة عالية جدا في العالم في مجال الطائرات المسيرة وكذلك في مجال الصواريخ والدفاع الجوي وسنبلغ مرحلة عالية في المجال الفضائي ان شاء الله تعالى.

*سنستخدم الوقود الجامد في كافة مراحل الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية

واكد باننا نتجه في مسار استخدام الوقود الجامد في كافة مراحل الصواريخ الحاملة للاقمار الصناعية، واوضح بانه تم في عملية الاطلاق للقمر الصناعي "نور-1" استخدام الوقود السائل في المرحلة الاولى من اجل خفض الكلفة والان حيث تم تثبيت هذا المسار سنعمل مستقبلا على استخدام الوقود الجامد في المرحلة الاولى ايضا.

ولفت الى ان عملية الاطلاق جرت من قاعدة متحركة وليست ثابتة في سياق خفض الكلفة ايضا، معتبرا القاعدة المتحركة بانها توفر امكانية الاطلاق من اي مكان.    

*توصلنا لتكنولوجيا الفوهة المتحركة للمحركات

وصرح باننا توصلنا الى تكنولوجيا الفوهة المتحرك لمحركات الصواريخ حاملات الاقمار الصناعية في حال استخدام الوقود الجامد.

*الامركيون مستاؤون من نجاحنا

وقال العميد حاجي زادة، ان اصوات الاميركيين المعترضة دليل على اهمية القضية اذ انهم يعلمون باننا توصلنا الى قدرات جديدة وهم مستاؤون جدا من ذلك.

*خططنا لاستهداف 400 نقطة للاميركيين لو ردوا على هجومنا على قاعدة عين الاسد

واشار العميد حاجي زادة، الى ان الاميركيين اغتالوا الشهيد القائد قاسم سليماني ليقولوا بانهم استهدفوا رمز المقاومة لترهيب قادة المقاومة الاخرين واضاف، لقد تصورا بان ايران لن ترد ولكن حينما راوا شعار الشعب الايراني الداعي للانتقام قالوا بانه لو ردت ايران سنقصف 52 نقطة في ايران والنقطة الثقافية التي قالوا عنها هي منزل قائد الثورة لكنهم راوا قصفنا لقاعدة عين الاسد وفي صباح اليوم ذاته كان هنالك لقاء مع قائد الثورة تم بثه بصورة حية لاول مرة من حسينية "الامام الخميني (رض)".

 واضاف، لقد ارادوا اذلال ايران ولكن العكس حصل اذ اصبحت ايران ذات عزة ونحن نفخر بان نعلن باننا اليوم قوة كبرى ونعد الشعب الايراني بثقة باننا سنتقدم في مجال التكنولوجيا الفضائية الى الامام بقوة.

وتابع العميد حاجي زادة انه حينما استهدفنا قاعدة عين الاسد تصورنا بانهم سيردون ولهذا الغرض فقد خططنا لاستهداف 400 نقطة تابعة للاميركيين في حال حصول ذلك.

وقال، ان لاميركا هيبة ظاهرية لكننا نعرف حقيقتها وانها لا يمكنها ان ترتكب اي حماقة./انتهى/

رمز الخبر 1903574

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =