العراقيون لا يثقون بالوعود الأمريكية

حذّر القيادي في الحشد الشعبي العراقي "ابو مهدي الكرعاوي" من إجراء أي اتفاق يقود الى رعاية المصالح الأمريكية في العراق، مؤكداً أن الجانب الأمريكي لا يحترم أي اتفاق مع الاخرين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنّ "الكرعاوي" في حديث صحفي قال:" إنّ الحشد الشعبي لا يثق بأي أتفاق أو وعد من الجانب الأمريكي”. مشيراً الى أنّ الولايات المتحدة مصلحتها فوق كل شيء وهي مستعدة أن تلغي كل الاتفاقات كما فعلوا في الملف الإيراني.

وأضاف، أن أي تفاوض سياسي أو اقتصادي مع الجانب الأمريكي يجب أن يصبّ في هيبة العراق وعمقه الاقليمي ويحفظ سيادته ويعود بالفائدة على البلاد بالكامل، محذراً من ما يدور في الغرف المظلمة للخروج باتفاقات تحافظ على مصلحة أمريكا في العراق.

وأعلن مستشار رئيس الوزراء "هشام داود" يوم أمس أن الحوار مع واشنطن سيبدأ يوم ١١ من الشهر الحالي وسيتضمّن ملفات اقتصادية وثقافية وزراعية وصناعية.

رمز الخبر 1904890

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =