الخارجية الإيرانية ترفض اي مزاعم حول منح او تاجير الجزر الايرانية للصين

فندت العلاقات العامة لوزارة الخارجية الايرانية في بيان اليوم السبت، اي مزاعم حول منح او تاجير او ادارة او اي شكل اخر من الاشكال المزعومة حول الجزر الايرانية.

واصدرت وزارة الخارجية بيانا حول تصريحات النائب في مجلس الشورى الاسلامي محمود احمدي بيغش الذي قال للتلفزيون الايراني "لقد كان من المقرر وضع الجزر الايرانية تحت تصرف الصين"، واصفة هذه التصريحات بانها مزاعم لا اساس لها وتوجه ضربة شديدة للمصالح الوطنية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشارت الخارجية الى تداعيات مثل هذه التصريحات غير المسؤولة، داعية هيئة رئاسة مجلس الشورى الاسلامي للبت في مثل هذه الامور جيدا.

وفندت العلاقات العامة للوزارة في البيان اي مزاعم حول منح او تاجير او ادارة او اي شكل اخر من الاشكال المزعومة حول الجزر الايرانية واضافت، ان وثيقة التعاون للاعوام الـ 25 القادمة مع الصين التي تنبئ عن الثقة العالية والعلاقات الاستراتيجية الشاملة بين البلدين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية الصين الشعبية، باعثة على الفخر وتاتي في سياق المصالح الوطنية.

وتابعت الخارجية، لقد كان المتوقع اثر الايضاحات التفصيلية التي قدمها وزير الخارجية خلال اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان لا نشهد تكرار مثل هذه القضايا التي تعد ضربة لمصداقية تصريحات نواب المجلس ومساسا بالمصالح الوطنية./انتهى/

رمز الخبر 1905871

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =