جهانغيري: توجيهات قائد الثورة أفشلت محاولات الأعداء للفصل بين العلم والدين

صرح النائب الأول للرئيس الایراني، بان الأعداء يحاولون الفصل بين العلم والدين بهدف زرع الخلافات والانقسامات بين مختلف شرائح المجتمع، مبينا أن توصيات قائد الثورة ومواكبة الحوزة العلمية في قضية التصدي لكورونا افشلت مخطط الأعداء.

وأشار النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري خلال اجتماع لجنة تنسيق خارطة الهندسة الثقافية بعد ظهر اليوم السبت ، إلى قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا بشأن إقامة مراسم العزاء  في محرم والحفاظ على البروتوكولات الصحية. من أجل منع انتشار كورونا و قال: إن تبعات كورونا معقدة للغاية في جميع المجالات ، وخاصة في المجالين الثقافي والاجتماعي ، ومن الضروري أن تتعاون الاجهزة المختلفة مع بعضها البعض والتنسيق مع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا للتركيز على القضايا الثقافية.

وتعليقا على المواضيع المطروحة خلال الاجتماع بما في ذلك "وثيقة التنمية الوطنية وتطوير وتعزيز دور المساجد والمؤسساات المنضوية تحتها في ايران"، صرح النائب الاول لرئيس الجمهورية : ان المساجد تضطلع بدور هام ومن شانها ان تقدم حلولا للكثير من القضايا الراهنة داخل البلاد.

ودعا جهانغيري، الى وضع خطط وبرامج مناسبة بهدف الاستفادة المثلى من الطاقات الشعبية التي تزخر بها المساجد اكثر فاكثر./انتهى/

رمز الخبر 1906074

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =