مجندة جديدة كادت تقود الكيان الصهيوني الى حرب مفتوحة مع حزب الله

تحدثت وسائل إعلام عبرية عن قصة مجندة صهيونية تسببت باشعال الاوضاع في مزارع شبعا وكادت أن تقود الكيان الصهيوني إلى حرب مفتوحة مع حزب الله بفعل خيالاتها.

وذكرت القناة العاشرة العبرية، أن مجنّدة إسرائيلية حديثة الخدمة العسكرية، تبلغ من العمر 19 عاماً، وصلت منذ مدّة إلى القاعدة العسكرية في مزارع شبعا، وكانت من فرقة المراقبة.

وأضافت: "ان المجندة لاحظت مجموعة مسلّحة وقامت بإطلاق النار، كادت هذه المجندة أن تقود الكيان الصهيوني إلى حرب مفتوحة مع حزب الله بفعل خيالاتها".

وبعد ان اصبح موقفها مضحكا نتيجة العملية الخيالية التي نفذتها القوات الصهيونية تسعى السلطات هناك الى تبرير ماجرى وتحاول ان تختلق القصص في سبيل تبرير عمليتها العسكرية في مزارع شبعا عندما قامت تلك القوات بقصف مناطق في الشمال الفلسطيني المحتل بزعم تغلغل خلية من حزب الله الى الاراضي المحتلة، بينما قال الحزب انه لم ينفذ عملية حربية في تلك المنطقة.

وتستمر حالة التأهب على الحدود الشمالية، تحسباً لقيام حزب الله بهجوم ردا على استشهاد أحد عناصره في سوريا قبل أيام، خلال غارة جوية نفذتها الطائرات الصهيونية.

/انتهى/

رمز الخبر 1906174

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =