توجيهات قائد الثورة هي العامل الاساس في تسريع إنجاز الصناعات الدفاعية

أعرب وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي عن امتنانه لعبئ قائد الثورة الاسلامية بمقاتلة كوثر، معتبرا أن توجيهات سماحته هي العامل الاساس والمسرّع في إنجاز الصناعات الدفاعية في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن العميد حاتمي اعتبر ان أقوال قائد الثورة الاسلامية حول مقاتلة "كوثر" المتطورة والتعليمية تشكل دعما معنوياً للمعنيين بالصناعات الدفاعية في البلاد، وان هذه المقاتلة تم صنعها بالتعاون بين القوة الجوية التابعة للجيش الايراني والمراكز العلمية والشركات المعرفية.

وأضاف أن وزارة الدفاع تمكنت بفضل من الله وفي ظل توجيهات قائد الثورة الاسلامية ودعم الحكومة، من تحقيق انجازات في مجال صنع المعدات العسكرية المتطورة التي يحتاجها البلاد، واظهرت ان العقوبات الظالمة التي يفرضها العدو على البلاد لا تحيد من عزم الشباب الايرانيين الثورييين، وأن هؤلاء الشباب مكنوا الجمهورية الاسلامية من تحقيق الإكتفاء الذاتي بالمجال العسكري في ايران التي كانت في زمن تحت الهيمنة الامريكية في المجال العسكري.

والجدير بالذكر أن السيد علي الخامنئي قال في كلمته أمس الجمعة بمناسبة عيد الأضحى: أن الحظر ساهم في تعزيز الثقة بالنفس حيث اندفع الشبان والمختصون والمسؤولون والناشطون السياسيون والاجتماعيون الى توظيف الحظر والاستفادة منه لتحقيق الإكتفاء الذاتي، وهو مادفع عجلة الانتاج في البلاد الى الامام في مختلف المجالات وعلى سبيل المثال استطاعت قواتنا المسلحة سد حاجتها من طائرات التدريب النفاثة عبر تصنيعها محلياً حيث تم انتاج طائرة متطورة من طراز كوثر.

واردف سماحته: لو تم بيع طائرات تدريب نفاثة الى ايران لما استطاعت البلاد تصنيعها محليا وكذلك العديد من المكائن والمصانع في البلاد التي كانت بحاجة الى أجزاء قد حظرها الاعداء وعرقلوا استيرادها وبالتالي أثمر الحظر عن قيام نهضة انتاجية ومن حسن الحظ يتم حاليا انتاج قطعات كثيرة وحساسة ودقيقة للغاية حيث لم يكن أحد يخطط بتصنيعها داخليا لو كانت تستورد الى البلاد. 

/انتهى/.

رمز الخبر 1906238

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =