"بومبيو" يغرد ضد البرنامج الاستراتيجي "الايراني-الصيني"

يدعي وزير الخارجية الامريكي "مايك بومبيو" ان البرنامج الاستراتيجي الصيني-الايراني سيمهد الطريق لبيع الاسلحة، وسيسبب زعزعة الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الامريكي "مايك بومبيو" علّق على الاتفاقية الاستراتيجية المبرمة بين ايران والصين على "تويتر" قائلا: "قدوم الصين الى ايران، سيسبب عدم الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط".

واضاف "بومبيو": "مرة اخرى، ايران هي اكبر حامية للارهاب، وستبذل الولايات المتحدة كل جهودها لتمديد العقوبات على ايران".

وادعى "بومبيو" ان تمكّن ايران من الوصول الى انظمة الاسلحة والتجارة وحصولها على الاموال من الحزب الشيوعي الصيني، كل هذا يزيد من المخاطر الاقليمية في منطقة الشرق الاوسط.

واضاف وزير الخارجية الامريكي في تغريدةٍ له على موقع "تويتر": "في كل العالم، خطر الحزب الشيوعي اصبح واضحاً للجميع، والدول التي تمتلك هذه العقلية ايضا اصبحت تشكل خطورة كبيرة، إنهم يجتمعون لتحقيق التوازن بين هذه (القوة)، ويجب علينا مجابهة هذا التهديد والدفاع عن حريتنا وديمقراطيتنا".

وسوف تقوم واشنطن بالتصويت على قرار تمديد حظر الاسلحة على ايران في مجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء.

وبحسب "فارين باليسى"، فان هذا القرار يسعى الى اجبار جميع الدول والزامها بتوقيف سفن الشحن الايرانية والتصدي لها، والى فرض عقوبات مثل حظر الايرانيين (افراد المؤسسات الايرانية من ضمنها الحرس الثوري) من السفر.

واضاف "باليسى" ان هذا القرار  لن يحظى على دعم كبير من الاتحاد الاوروبي، لان الاتحاد الاوروبي يرى ان توقيع مثل هذا القرار سيدمر الاتفاق النووي الايراني.

/انتهى/

رمز الخبر 1906416

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =