مندوب ايران لدى المنظمات الدولية يحذّر من غموض البرنامج النووي السعودي

دعا سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتقديم تقرير لاعضاء الوكالة حول البرنامج النووي السري السعودي، اثر الانباء الواردة حول بناء مصنع لانتاج الكعكة الصفراء من قبل السعودية.

وأضافندوب ايران الدائم لدى الوكالة الدولية الذرية كاظم غريب آبادي إلى أن السعودية تطور وتنفذ برنامجًا نوويًا غير شفاف للغاية، واضاف: رغم ان السعودية عضو بمعاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) ولديها اتفاقية ضمانات ثنائية شاملة سارية المفعول مع الوكالة، لكنها للأسف ما زالت ترفض قبول عمليات التفتيش من قبل الوكالة، ورغم الطلبات المتكررة من الوكالة لعدة سنوات، لكنها لم تنفذ التزاماتها بشأن السماح للقيام بعمليات التفتيش.

واشار الى أن السعودية ليس لديها أي مفاعل نووي بحثي او طاقوي لتسعى وراء إنتاج الكعكة الصفراء، واضاف: إن هذا الامر إلى جانب الإجراءات السرية للسعوديين في المجال النووي وعدم السماح للمفتشين الدوليين بالدخول الى منشآتهم، بالإضافة إلى أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة، تثير المخاوف بشأن وجود برنامج سري للأسلحة النووية في هذا البلد.

وأضاف: انه ينبغي على الحكومات والوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تبين للسعودية أن المجتمع الدولي لن يقبل أي انحراف عن برنامج نووي سلمي وسيتصدى لذلك.

وقال غريب آبادي: ان كانت السعودية تسعى للاستخدام السلمي للطاقة النووية، فعليها القبول بالالتزامات ذات الصلة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية والعمل بشفافية كاملة.

رمز الخبر 1906400

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =