أُعلِن اليوم إستقالة الحكومة وحمى الله لبنان

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية "حسان دياب" إستقالة حكومته، مشيراً إلى أن جلَّ هم حكومته كان إنقاذ لبنان إلا أن الأبواق المسعورة لم تتوقف، داعياً الله حماية لبنان.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن قناة المنار، أن رئيس الحكومة اللبنانية "حسان دياب" أعلن عن إستقالة حكومته داعياً الله للبنان الحماية والحفظ 

إليكم ما جاء في البيان:

زوروا الوقائع وشوهوا الحقائق وارتكبوا الكبائر لأنهم يعرفون أن نجاح الحكومة يعني تغيير هذه الطبقة، بيننا وبين التغيير جدار كبير جداً تحميه طبقة تتحكم بمفاصل الدولة.

كل ما يهمنا هو انقاذ البلد وتحملنا الكثير من أجل ذلك لكن الأبواق المسعورة لم تتوقف، لقد حاولوا رمي موبقاتهم على الحكومة وتحميلها مسؤولية الانهيار والدين العام.

هم المأساة الحقيقية للشعب اللبناني وهؤلاء لم يقرأوا ثورة اللبنانيين التي كانت ضدهم،  كان يفترض أن يخجلوا من أنفسهم لأن فسادهم أنتج الكارثة.

البعض لا يهمه سوى تسجيل الانتصارات السياسية والخطابات الشعبوية، نحن أمام مأساة كبرى وكان يفترض من القوى الحريصة على البلد أن تتعاون احتراما لأحزان الناس.

منظومة الفساد أكبر من الدولة وهي تكبلها وهناك خطر من كوارث أخرى بحماية الطبقة المتحكمة بمصير البلد، الكارثة التي ضربت اللبنانيين حدثت نتيجة الفساد المزمن في الدولة والادارة.

حجم الماساة اكبر من ان يوصف لكن البعض يعيش في زمن اخر ولا يهمه الا الخطابات الشعبوية.

هؤلاء لم يقراوا جيدا ثورة اللبنانية في 17 تشرين تلك الثورة كانت ضدهم لكنهم لم يفهموها جيدا واستمروا في ممارساتهم وحساباتهم.

ظنوا انهم يستطيعون تمييع مطالب اللبنانيين في وقف الهدر والفساد والسياسات التي افلست البلد والدين الهائل الذي تسبب بهذا الانهيار الاقتصادي والمعيشي.

هؤلاء وبعد اسابيع على تشكيل الحكومة حاولوا رمي موبقاتهم عليها و"اللي استحوا ماتوا"، لقد بذلت الحكومة جهدا كبيرا لانقاذ البلد لاننا حريصون على البلد وليست لنا مصالح شخصية

هذه طبقة تقاوم بكل الاساليب الوسخة من اجل الحفاظ على قدرتها على التحكم بالدولة، قاتلنا بشراسة لكن كنا وحدنا وكانوا مجتمعين ضدنا.

كانوا يعرفون ان نجاح الحكومة يعني التغيير في هذه الطبقة التي حكمت دهرا حتى اختنق البلد من روائح فسادها.

نحتكم الى الناس ومطلبهم بالمحاسبة عن الكارثة المختبئة والتغيير الحقيقي من دولة الفساد الى دولة العدالة.

نتراجع خطوة الى الوراء للوقوف مع الناس في معركة الانقاذ الوطني لذلك اعلن استقالة الحكومة.

رمز الخبر 1906457

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =