الولايات المتحدة تحرّض على الحرب في أفغانستان

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيراني سعيد خطيب زاده أن ما يحدث في أفغانستان اليوم هو نتيجة التحريض على الحرب والتدخل الأمريكي في أفغانستان، رافضا الاتهامات التي وجهها بومبيو لتزويد ايران الطالبان بالاسلحة.

ورفض "سعيد خطيب زاده" الاتهامات التي لا أساس لها لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ضد بلدنا بإرسال أسلحة إلى طالبان، وقال: ما يحدث في أفغانستان اليوم هو نتيجة التحريض على الحرب والتدخل الأمريكي في شؤون أفغانستان.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان المزاعم التي أطلقها وزير الخارجية الأمريكي هي نوع من الإسقاط ومحاولة لصرف الرأي العام الأفغاني عن دعم واشنطن لداعش.

وقال خطيب زاده إن الولايات المتحدة لم تعطي توضيحا حتى الان بشان مطالب الرأي العام حول المروحيات التي تحلق فوق أفغانستان تحت رعاية الناتو لمساعدة داعش.

رمز الخبر 1906679

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =