المتحدث باسم الخارجية يفند المزاعم السعودية الاخيرة المناوئة لايران

رفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة مزاعم السعودية التي ادعت الكشف عن خلية ارهابية ذات صلة بايران، ناصحا اياها بانتهاج طريق الصدق والحكمة بدلا عن كتابة السيناريوهات العقيمة والممنهجة.

وفي الرد على المزاعم الواهية التي اطلقتها السعودية والقاضية باعتقالها لخلية ارهابية تم تدريبها في ايران قال المتحدث باسم الخارجية في تصريح له ، اليوم الثلاثاء ، ان الاتهامات الاخيرة التي اطلقتها السلطات السعودية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية هي امتداد للمزاعم الواهية والخاوية التي اطلقتها خلال الاعوام الماضية .

وتابع خطيب زادة قائلا : ان حكام السعودية ومن خلال تجاوزهم للعقلانية السياسية ، وفي اطار سيناريو بالي ، بادروا الى تلفيق ملف كاذب ضد ايران لاستخدامه كآلية لحرف الراي العام والتستر على اجراءاتهم الفاشلة .

وختم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته بالقول : الاتهامات المكررة والسخيفة التي يطلقها حكام السعودية والتي تفتقد لأي قيمة ، ليس الخيار الصحيح للوصول الى غايتها ، اننا ننصح السعودية وبدل بث السيناريوهات التافهة التي تتلقاها ان تعتمد طريق الصدق والحكمة.

رمز الخبر 1908060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =