تنفي الاشاعات حول مشاركة اللاعبين الايرانيين مع ممثلي الكيان الصهيوني

نفت وزارة الرياضة الايرانية الاشاعات عن وجود اي منافسة بين اللاعبين الدوليين الايرانيين مع ممثلي الكيان الصهيوني في المسابقات الدولية الالكترونية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزارة الرياضة الايرانية نفت الاشاعات عن وجود اي منافسة بين اللاعبين الدوليين الايرانيين مع ممثلي الكيان الصهيوني في المسابقات الدولية الالكترونية التي ستقام في الاراضي المحتلة الفلسطينية.

واعلنت وزارة الرياضة والشباب الايرانية في بيان لها عن نفيها للاشاعات التي ظهرت مؤخرا والتي تفيد بوجود منافسة بين اللاعبين الدوليين الايرانيين مع ممثلي الكيان الصهيوني في المسابقات الدولية الالكترونية.

وفي ما يلي نص بيان وزارة الرياضة الايرانية:

وفق ما صدر عن بيان وزارة الرياضة الايرانية في الشؤون الدولوية ونقلا عن رئيس اتحاد الرياضة العامة "افشين مولايي"، بان الاخبار والاشاعات التي صدرت مؤخرا والتي تفيد عن حضور اللاعبين الايرانيين في المسابقات الالكترونية الدولية التي سوف تقام في الاراضي الفلسطينية المحتلة من قبل الكيان الصهيوني عارية من الصحة ولا اساس لها من الصحة.

وبسبب تفوق ممثلينا (اللاعبين الايرانيين الدوليين) على منافسيهم في المنطقة، زعمت بعض وسائل الإعلام الأجنبية زوراً أن ممثلينا سيشاركون في المرحلة النهائية من هذه المسابقة، والمقرر عقدها في الأراضي الفلسطينية المحتلة في شباط المقبل، في حين ان النظام الصهيوني ليس له رياضيون أو ممثلون في هذه المسابقات، والأخبار المنشورة ما هي إلا خدعة إعلامية تهدف إلى استغلال الرياضة لتبرير تطبيع العلاقات بين بعض الدول مع الكيان الصهيوني وتعميمها على دول المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1909214

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =