واعظي يعلق على تقييم إيران لأداء الإدارة الامريكية المقبلة إزاء الاتفاق النووي

كشف رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران "محمود واعظي"، أن الحكومة الإيرانية لا تربطها اي علاقة مع الإدارة الامريكية المقبلة، مؤكدا أنه "إن لم يمتثل عضو الى تعهداته نحن كذلك بالمقابل لا يمكننا الالتزام بتعهداتنا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في تصريح ادلى به واعظي على هامش اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء، وردا على سؤال بشأن "تقييم طهران لاداء الحكومة الامريكية القادمة بشان الاتفاق النووي"، اشار رئيس مكتب الرئاسة في ايران: ان الحكومة الامريكية الجديدة ستبدا مهامها بعد شهرين، ونحن لا تربطنا علاقة بهؤلاء لكي نقوم بتقييم هذه الامور.

وبحسب واعظي، "ان بايدن ونائبته السيدة هاريس، اكدا مرارا في تصريحاتهما الانتخابية بانهما سيعودان الى الاتفاق النووي"؛ مردفا: من الجانب الاخر ان موقفنا تمثل على الدوام في ان الاتفاق النووي، من انه اتفاق شامل يتعين على جميع اعضائه الوفاء بما وقعوا عليه في اطار هذا الاتفاق. وفيما لو كان هناك عضو لا يمتثل الى تعهداته نحن ايضا لا يمكننا الالتزام بتعهداتنا وانطلاقا من ذلك ايضا اتخذنا 5 خطوات لتخفيضها.

وتابع : لو عاد الاعضاء يوما ما الى تعهداتهم الرئيسية، نحن بدورنا سنعود الى التزاماتنا؛ مصرحا: اننا لانعرف ماذا سيطرح على طاولة المفاوضات لكننا نعلم بان الخارجية على استعداد فيما لو جلس هؤلاء الى طاولة المفاوضات ان تدخل في النقاش من سيناريوهات مختلفة.

وشدد المسؤول الايراني رفيع المستوى: نحن نشعر بالمسؤولية بشأن الغاء الحظر وتوفير الرخاء للشعب الايراني، وعلينا ان نتخذ الخطوات في هذا السياق وبما لا يخل بالاسس المبدئية للبلاد والنظام الاسلامي وتعليمات سماحة قائد الثورة الاسلامية.

وردا على سؤال، حول موقف الحكومة الايرانية خلال اجتماعها اليوم بشان الانتخابات الامريكية، قال : ان سياسات الجمهورية الاسلامية والحكومة في ايران ازاء الولايات المتحدة لم تتغير، ونحن لدينا سياسة موحدة متمثلة في مبادئ النظام وفي اطار تعليمات وراي سماحة قائد الثورة الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1909498

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =