تقرير اللجنة البرلمانية البريطانية ضد ايران خالي من الشرعية

أكد السفير الايراني في لندن "حميد بعيدي نجاد"، في معرض تعقيبه على التقرير الصادر عن احدى اللجان البرلمانية في بريطانيا ضد ايران؛ بانه عديم القيمة ويفتقر لأدنى معايير المصداقية القانونية، ولن تتم المصادقة عليه من جانب البرلمان ايضا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان "بعيدي نجاد"  كتب في سلسلة تغريدات له على موقع تويتر اليوم : ان تقرير احدى لجان البرلمان البريطاني حول ايران، لم ولن تتم المصادقة عليه من جانب هذا البرلمان؛ مبينا ان هذا التقرير اُعد من قبل مجموعة قليلة جدا ومن منطلق عدائي بامتياز وهو قائم على تحليل ونصائح الصهاينة و(زمرة) المنافقين، لبلوغ اعلى نسبة من التاثير في التطورات المستقبلية.

واضاف السفير الايراني لدى بريطانيا : ان المسؤول التنسيقي في اعداد هذا التقرير "توم توغندهات"، هو في الواقع "مكبرة صوت" لزمرة المنافقين والتيارات المناوئة (للثورة الاسلامية).

وفيما اكد على ان التقرير هذا، لا يحظى بأي مصداقية قانونية وعديم القيمة، اعلن بعيدي نجاد، بأن سفارة الجمهورية الاسلامية اعربت في مذكرة رسمية موجهة للخارجية البريطانية، عن ادانتها الشديدة بِشان اعداء هكذا تقرير من قبل بعض النواب المتطرفين في برلمان بريطانيا.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1910250

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =