اغتيال اللواء سليماني لن يزعزع جبهة المقاومة

قال مدير قناة القدس التلفزيونية التركية "سترى واشنطن وتل أبيب أن اغتيال الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لن يزعزع أركان جبهة المقاومة، بل سيدمرهم أيضا".

وفي تصريح لوكالة مهر للأنباء وكالة مهر للأنباء قال نور الدين شيرين مدير قناة القدس التركية فيما يتعلق بدور الشهيد سليماني في محاربة الإرهاب وأثر اغتياله على جبهة المقاومة: "اغتيال الفريق سليماني قائد فيلق القدس بحرس الثورة، يعد استمراراً للهجمات الأمريكية التي استمرت 40 عاما على إيران والثورة الإسلامية. حيث كان الهدف من اغتيال الفريق سليماني، إضعاف أسس الثورة الإسلامية وتقوية ونشر الإمبريالية والصهيونية في العالم الإسلامي".

وأكد شيرين إن استشهاد القريق سليماني يمثل نقطة تحول في الصراع بين الثورة الإسلامية والإمبريالية الأمريكية، لأن الصهيونية والإمبريالية الأمريكية تكبدوا أعنف الهزائم في تاريخهم منذ الثورة الإسلامية وجبهة المقاومة. مضيفاً انه تم استهداف هذا القائد العظيم من قبل الإمبريالية والصهيونية للانتقام من جميع الهزائم وللحلول دون تعرضهم لضربات وهزائم أكبر.

ومضى بالقول: "سترى واشنطن وتل أبيب أن اغتيال الشهيدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لن يزعزع أركان جبهة المقاومة، بل سيدمرهم أيضا".

/انتهى/
رمز الخبر 1910550

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =