هدف العدو من فرض العقوبات عرقلة الاستثمار والحؤول دون تطوير البنية التحتية للبلاد

صرح رئيس الجمهورية الإسلامية، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، بأن "حملة الضغوط القصوى" التي تمارسها الولايات المتحدة الأميركية على إيران، ترمي إلى إعاقة الاستثمار وذلك للحيلولة دون تطوير البنية التحتية وتنمية البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف الرئيس روحاني اليوم الثلاثاء خلال اجتماع الـ 194 من لجنة التنسيق الاقتصادي، ان تنمية الاستثمار في اي بلد يندرج ضمن اهم مؤشرات التنمية والازدهار الاقتصادي فيه، مؤكدا ان الحد من دوافع خروج الاستثمارات من البلاد وتشجيع استقطابها من الخارج يمثلان الخطوتين الرئيسيتين في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في البلاد.

وفي جانب اخر من تصريحاته لفت رئيس الجمهورية الى ان العدو يهدف من خلال فرض العقوبات على ايران الى الحد من الاستثمار وتنمية البنى التحتية وتحقيق التنمية في البلاد واضاف ان الحكومة طالما حاولت من خلال حذف وتعديل بعض القوانين التي تعيق الاستثمار الى فتح المجال امام استقطاب الاستثمارات لجعل الحظر عديم الجدوى وكذلك تحقيق شعار قفزة الانتاج و الارتقاء بالمؤشرات الاقتصادية./انتهى/

رمز الخبر 1910742

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =