ضابط صهيوني يحذر من كارثة قد تحل باسرائيل في الحرب المقبلة

حذر اللواء في احتياط جيش الاحتلال الإسرائيلي إسحاق بريك، من "كارثة" نتيجة المبالغة في الاعتماد على سلاح الجو، و"التقليل من آثار صواريخ أرض-أرض التي تحاصر إسرائيل".

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان اللواء في احتياط الجيش الإسرائيلي إسحاق بريك، قال إنه في الحرب المقبلة سيتم "إطلاق آلاف الصوارخ على الجبهة الداخلية الإسرائيلية"، ما سيتسبب بـ"كارثة لم نشهد مثلها من قبل"، خاصةً مع "فقدان سلاح الجو تفوقه".  

وأضاف بريك في مقال له بموقع "ميدا الإلكتروني أن فاعلية سلاح الجو الإسرائيلي "آخذة بالتراجع أمام دخول مئات آلاف الصواريخ إلى المنطقة، في إيران وغزة ولبنان"، بالإضافة إلى ما يملكه حلفاء إيران "في اليمن والعراق وسوريا، والتي تشكل طوقاً خانقاً حول إسرائيل".

واعتبر بريك أن الطائرات الإسرائيلية ستواجه المزيد من الصعوبات في مواجتها مع الصواريخ التي يُطلق بعضها من آليات متحركة، "فإلى أن تقلع الطائرات تكون الأهداف قد غيّرت مواقعها".

وبينما تبدو "كل الجيوش حول إسرائيل مستعدة جيداً للحرب المستقبلية"، حسب تأكيد بريك، فإن الجيش الإسرائيلي "بقي في الخلف نتيجة التبجح وعدم الإبداع وضعف رؤساء الأركان في مواجهة قيادة سلاح الجو، الذي يرفض أي فكرة بشأن إقامة منظومة صواريخ أرض-أرض".

ووجّه الجنرال الإسرائيلي السابق نقده، قبل أيام باتجاه المتحدث باسم جيش الاحتلال، متهماً إياه بأنه "يعرض واقعاً مخادعاً"، لافتاً إلى ارتفاع "نسبة عدم ثقة قادة جيش الاحتياط بالمستوى القيادي الرفيع في الجيش"، بشكل غير مسبوق.

المصدر: الميادين

/انتهى/
رمز الخبر 1911122

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =